بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

خطة من ثلاثة مستويات زمنية للارتقاء بواقع التعليم العالي

التعليم
 
كشف وزير التعليم العالي والبحث العلمي  نبيل كاظم عبد الصاحب، الخميس، عن وضع خطة من ثلاثة مستويات زمنية للارتقاء بواقع التعليم العالي في العراق وإنقاذه من الوضع المتردي الذي عانته  الجامعات العراقية خلال العقود الماضية بسبب الحروب والحصار الاقتصادي والظروف الأمنية والسياسية والمجتمعية وكذلك الاقتصادية.
وفال عبد الصاحب في  تصريح له إن “رؤيته للارتقاء بواقع التعليم، تقوم على خطة بثلاثة مستويات زمنية: الأول سريع لمعالجة المشكلات التي تواجه التعليم حالياً، والثاني متوسط المدى للارتقاء به ليوازي الدول المحيطة بنا، والثالث بعيد المدى للوصول الى مستوى الدول المتقدمة”.
وأضاف، أن “الخطة تقوم على عدة نقاط من بينها التنسيق مع قيادات الوزارة والجامعات لوضع الحلول للمشكلات التي تواجه الجامعات والكليات والمعاهد الحكومية والأهلية على مستوى الدراسات الاولية والدراسات العليا للعام الدراسي 2019 – 2020 والظروف المحيطة بالعام الدراسي من تظاهرات وجائحة كورونا العالمية، بحيث يراعى في هذه الحلول والمعالجات التوازن ما بين الظروف التي يمر بها البلد وما بين الرصانة العلمية وسمعة التعليم في العراق”.
وأوضح أنه “ستجري إعادة النظر في اختيار القيادات الجامعية وفقاً لمعايير الكفاءة والنزاهة واللقب العلمي والتسلسل في المواقع الادارية، وكذلك العمل على الارتقاء بسمعة الجامعات العراقية من خلال تطوير البيئة الجامعية بمحاورها الثلاثة (التدريسي والطالب والمنهاج) ودخول الجامعات في التصنيفات الدولية والعربية والاهتمام بالتبادل الثقافي وقبول الطلبة الاجانب بما يعزز مكانة الجامعات العراقية بالخارج، كما سنعمل على إعادة هيكلة وزارة التعليم العالي وترشيقها وفقاً لمتطلبات العمل المثمر”.
وبشأن الجامعات والكليات الأهلية، أكد الوزير ضرورة «التعاون معها واعتبارها شريكا أساسيا في تطوير التعليم العالي في العراق من خلال تبادل الخبرات وتكوين المجاميع البحثية وعقد المؤتمرات وورش العمل، من أجل أن تكون هذه الجامعات في المستقبل القريب رافدا إضافيا للتنمية البشرية والاقتصادية في العراق”. 
إقرأ ايضا
التعليقات