بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

صفعة أمريكية على وجه قطر: إعلامكم يحرّض على الإرهاب والطائفية وبعيد عن النزاهة

قناة الجزيرة وتنظيم الحمدين
مراقبون: تقرير وزارة الخارجية الأمريكية لطمة على وجه الدوحة أمام العالم

جاء التقرير الأخير، لوزارة الخارجية الأمريكية، ليفضح الإرهاب القطري ويطلق النار على قناة الجزيرة وتوجهاتها العدوانية الإرهابية. قائلا بوضوح لتنظيم الحمدين إن إعلامكم ينضح بالكذب والكراهية ويحرض على العنف، وهو ما اعتبره مراقبون، صفعة أمريكية على وجه قطر تفضح مواقفها وعدوانها.
وكانت قد اتهمت وزارة الخارجية الأمريكية، قطر بتأجيج العنف والطائفية عبر إعلامها المرئى والمسموع، مؤكدةً أن الدوحة تقاعست عن القيام بواجبها للحد من الخطاب العنيف والعدائي. وقالت الخارجية الأمريكية، في تقرير لها حول الإرهاب، إنه تم رصد محتوى إعلامي قطري يحض على التفرقة والطائفية والعنف والعدوانية.
وقال التقرير، إن الدوحة لم تبذل الجهد الكافي للقضاء على العنف والتفرقة الطائفية؛ سواء في وسائل الإعلام القطرية أو الممولة من تنظيم الحمدين. في سياق متصل أشاد التقرير بالسعودية، وقال إنها تجعل من مكافحة الإرهاب أولوية أمنية عليا لها وتتمتع بأطر قانونية ومؤسسية عالية الكفاءة لمحاربة التطرف والإرهاب.
وأضاف التقرير، أن الرياض عملت على تعزيز التعاون الإقليمي لمكافحة الإرهاب وشاركت بفاعلية في عمليات التحالف الدولي ضد تنظيم داعش الإرهابي.
كما كشف تقرير الخارجية الأمريكية أيضاً، أن تنظيمي داعش والقاعدة حاولا بسط نفوذهما في اليمن بسبب الفراغ الأمني الناشئ من محاولات مليشيات الحوثيين المدعومة من إيران للقفز على السلطة في اليمن.
وفيما يخص إيران، قال التقرير الأمريكي، إن إيران تسمح لشبكة تسهيلات تابعة لتنظيم القاعدة بالعمل داخل أراضيها وإرسال الدعم المالي والمسلحين لمناطق النزاع في سوريا وأفغانستان. وشدد على أن إيران كانت تنفق نحو 700 مليون دولار سنويا لتمويل الجماعات الإرهابية مثل حزب الله، كما أن العقوبات المفروضة على طهران مؤخرًا ساهمت بشكل كبير في تقليل هذا الدعم. فيما أثنى التقرير الأمريكي بجهود الجيش الليبي في مكافحة الإرهاب. وقال إن الجيش الليبي نفذ عمليات ضد تنظيمي القاعدة وداعش، مؤكداً أن التنظيمات الإرهابية استهدفته بشكل أساسي.
وكان قد اعترف حمد بن جاسم آل ثاني، رئيس وزراء قطر الأسبق، وأحد أقطاب تنظيم "الحمدين" في الدوحة، خلال تسجيل سري تم تسريبه، بسيطرة عناصر الإخوان بشكل كامل على قناة الجزيرة. وأكد التسجيل أن القناة تعد بمثابة ناطق باسم التنظيم الإرهابي، وهو ما يفسر الدفاع المستميت لها عن الإخوان وعملياتهم والسعي لترويج أفكار جماعة الشر الإخوانية بشكل خبيث.
وذكر موقع "قطريليكس" أن موقع "ميدل إيست أونلاين" البريطاني، وصف خلال تقرير له قناة الجزيرة، بأنها تبتعد عن الحيادية، خصوصًا مع تزايد دورها وتجاهل أزمات ومشاكل الحكومة القطرية، على حسب ما جاء في التقرير
وتقرير الموقع البريطانى نقل - بحسب موقع قطريليكس -  عن آراء العديد من النقاد، ووفقًا لما يتم نشره على مواقع التواصل الاجتماعي، إلى أن قناة "الجزيرة" تواجه تهديدًا وجوديًا حقيقيًا في ظل تخليها، بشكل تام، عن الحيادية والمبادئ المهنية، وبُعدها تمامًا عن المصداقية، خاصة فيما يخص التقارير التي تنشرها على مواقع "السوشيال ميديا".
وأضاف الموقع التابع للمعارضة القطرية، أن القناة على مدار تاريخها أثارت غضب العديد من الحكام الإقليميين من الرباط إلى الرياض، بسبب دورها في إثارة الاضطرابات في المنطقة، ودعمها الجماعات الإسلامية المتطرفة خلال فترة ما سمي بـ "الربيع العربي".
ويرى خبراء، أن تقرير وزارة الخارجية السنوي، صفعة حقيقية لقطر يعزز مطالب الدول العربية، التي تكافح الإرهاب على استمرار مواقفها الرافضة لتوجيهات الحمدين. وتنسف كل دعاوى الزيف والكذب القطرية.
أ.ي
إقرأ ايضا
التعليقات