بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

القتل خارج القانون .. قلق أممي بعد العثور على ثماني مقابر جماعية في ليبيا

safe_image

أعربت بعثة الأمم المتحدة في ليبيا عن قلقها البالغ إزاء التقارير بشأن العثور على مقابر جماعية في مدينة ترهونة (جنوب شرقي العاصمة طرابلس) بعدما غادرتها قوات تابعة للمشير خليفة حفتر، تزامناً مع استمرار أزمة اختفاء عدد من السيدات المختطفات في المدينة ومصيرهن المجهول.

وعبر تويتر، أشارت البعثة إلى أنها "تتابع بقلق شديد التقارير المروعة جداً عن اكتشاف ثماني مقابر جماعية على الأقل خلال الأيام الماضية، معظمها في ترهونة"، مذكّرةً أنه "وفقاً للقانون الدولي،ًيتعين على السلطات إجراء تحقيق سريع وشفاف وفعال في التقارير المتصلة بارتكاب حالات قتل خارج نطاق القانون".


وأبدت البعثة ترحيباً بقرار  تشكيل لجنة تحقيق، داعيةً أعضاء هذه اللجنة إلى مباشرة "حماية مواقع المقابر الجماعية من العبث، والتعرف إلى الضحايا وأسباب الوفاة، وإعادة الجثامين إلى ذويهم"  وتقديم الدعم المطلوب عند الاقتضاء.


في حين قالت السفارة الأمريكية في ليبيا عبر تويتر: "الولايات المتحدة تشارك رعب بعثة الأمم المتحدة في ليبيا، وتدعم الجهود الفورية التي تبذلها السلطات الليبية والهيئات الدولية للتحقيق في هذه الانتهاكات التي لا تطاق وتقديم الجناة إلى العدالة".
وتعمّ الفوضى والصراعات المسلحة ليبيا منذ إطاحة العقيد معمر القذافي عام 2011. ويرتكز الصراع على السلطة بشكل رئيسي بين قوتين أساسيتين هما حكومة الوفاق برئاسة فائز السراج، والمشير حفتر الرجل القوي في الشرق الليبي.

ولم يستطع أي من الجانبين مع الدعم الخارجي حسم الصراع لمصلحته. وفي نيسان/ أبريل من العام الماضي، شن حفتر حملةً عسكرية للاستيلاء على طرابلس، مقر حكومة الوفاق، وظلت المعارك بين الطرفين حتى أعلنت "الوفاق" بشكل مفاجئ، في 4 حزيران/ يونيو الجاري، فرض سيطرتها الكاملة على العاصمة.
"دائرة عنف من شأنها أن تزيد تآكل النسيج الاجتماعي الليبي"... الأمم المتحدة قلقة نتيجة تقارير عن اكتشاف ثماني مقابر جماعية في مناطق غادرتها قوات حفتر، وتقارير أخرى عن "أعمال انتقام وثأر ونهب" في مناطق استردتها حكومة الوفاق

وفي 7 حزيران/ يونيو الجاري، أعربت البعثة الأممية في ليبيا عن "استيائها الشديد إزاء الضرر الذي لحق بالسكان المدنيين من جراء دورة العنف" في البلاد. ودانت "اكتشاف عدد من الجثث في مستشفى ترهونة"، داعيةً السلطات  إلى إجراء تحقيق سريع ونزيه بشأنها.

 

 

إقرأ ايضا
التعليقات