بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

إيران تحاكم 77 ناشطا احتجوا على قمع "انتفاضة البنزين"

safe_image
قالت وسائل إعلام إيرانية، إن محكمة الثورة في طهران ستبدأ اليوم محاكمة عدد من النشطاء السياسيين الذين احتجوا على عنف السلطات في قمع التظاهرات التي اندلعت منتصف تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، والمعروفة إعلاميا بـ“انتفاضة البنزين“.
وذكرت قناة ”امتداد“، المقربة من معسكر الإصلاحيين في إيران، أن ”النشطاء الذين ستجرى محاكمته اليوم، وقّعوا على بيان احتجاج ضد عنف السلطات بحق المتظاهرين في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي“.
وأضافت، أن النشطاء البالغ عددهم 77 شخصا، يواجهون تهمة الـ ”دعاية ضد النظام“.
من جانبه قال الناشط والصحفي مهدي محموديان، على ”تويتر“، إن ”محاكمة هؤلاء النشطاء جاءت بسبب شكوى رفعتها إحدى المؤسسات الخاضعة للمرشد الإيراني علي خامنئي، والرئيس حسن روحاني“.
وجاء في البيان الذي وقع عليه النشطاء أن ”إطلاق النار العشوائي على المتظاهرين والمواطنين العاديين والعزل الذين خرجوا إلى الشوارع للتعبير عن احتجاجهم أو غضبهم، جريمة لا يجب أن يتأخر القضاء في ملاحقة مرتكبيها“.
ودعا الموقعون على البيان حينذاك بمحاكمة فورية لمن أصدر أوامر بإطلاق النار على المتظاهرين في احتجاجات تشرين/ نوفمبر الماضي، على خلفية رفع أسعار البنزين.
ولم يعلن المسؤولون في إيران رسميا عن عدد ضحايا الاحتجاجات، لكنَّ تقريرا لوكالة ”رويترز“ أفاد بأن 1500 شخص على الأقل قتلوا، فيما قالت منظمات حقوق الإنسان والصحفيون إن من بين الضحايا أطفالا.
ودعا عضو البرلمان الإيراني عن التيار المتشدد، أرد شير مطهري، الثلاثاء، إلى محاسبة ومحاكمة وزير الداخلية عبد الرضا رحماني فضلي، بسبب الاحتجاجات، واصفا إياه بـ“المتهور“.


إقرأ ايضا
التعليقات