بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

5 ملفات ساخنة سيبحثها الكاظمي خلال زيارته لواشنطن .. والبرلمان يستعد لاستضافته ومساءلته

الكاظمي

أفادت مصادر مطلعة اليوم ، الاربعاء، بان رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي يسعى للحصول على الدعم السياسي من واشنطن خلال زيارته المقررة الى الولايات المتحدة الشهر المقبل.
وقال  مسؤول في مكتب رئيس الوزراء،  إن “الزيارة المقررة بشكل مبدئي بعد العشرين من تموز المقبل، يجري التحضير لها مع الجانب الأميركي، وهناك استعداد لتحضير الملفات التي ستتم مناقشتها مع الأميركيين، أبرزها الوجود العسكري في العراق، وملف التعاون الأمني والوضع السياسي العام، والدعم الاقتصادي للعراق، الذي يطمح الكاظمي للحصول عليه من قبل الأميركيين”.
وأكد المسؤول العراقي أن “التقارب الايراني العراقي من المؤكد أنه لن يغيب عن طاولة الأميركيين”، لافتا إلى أن “فريقا حكوميا يقوم بالتحضير للزيارة التي قد تتأجل أو يتقدم موعدها بحسب المتغيرات في العراق”.
وأشار إلى أن “الوفد سيضم وزراء ومستشارين وقيادات عسكرية وأمنية عراقية، ومن المقرر أن يلتقي الرئيس الأميركي دونالد ترامب ومسؤولين آخرين، “.

فيما كشف عضو لجنة العلاقات الخارجية النيابية مختار الموسوي، الاربعاء، عن عزم البرلمان استضافة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي فور عودته من واشنطن لمعرفة تفاصيل الزيارة والمباحثات الاخيرة التي جرت.
وقال الموسوي في تصريح له ، إن “البرلمان العراقي، والقوى السياسية، ستتابع تفاصيل ومجريات زيارة رئيس الوزراء  إلى الولايات المتحدة، وستكون هناك استضافة له فور عودته من الزيارة، لكشف تفاصيل الزيارة للبرلمان”.
وشدد الموسوي على أنه “على رئيس الوزراء  الاعتماد على قرار البرلمان، القاضي بإخراج القوات الأجنبية من العراق، في حواراته في واشنطن، فهذا الأمر ملزم ولا يمكن عدم تنفيذه، وعدم الالتزام به سيجعل البرلمان يتخذ خطوات ضد الكاظمي وحكومته”.
وأضاف أن “زيارة الكاظمي إلى واشنطن ستكون متابعة من قبلنا كبرلمان وقوى سياسية، وسيكون لنا رأي وموقف منها، بعد دراسة نتائجها بشكل دقيق ومعرفة ما تم بها من تحاور أو تفاوض أو اتفاق، خصوصاً أي اتفاق سيكون معارضا لقرار البرلمان سيتم رفضه، ولن نرضى بتنفيذه، مهما كانت الضغوطات الداخلية أو الخارجية”.

إقرأ ايضا
التعليقات