بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

مخاطرها فادحة ومطالب بـ"ضربها".. إيران تؤسس قاعدة "عسكرية دائمة" بالمحيط الهندي

سفن إيرانية

مراقبون: روسيا والصين تساندان الطموحات "الشريرة" لخامنئي
وجود قاعدة عسكرية إيرانية بالقرب من شواطىء عمان- اليمن يهدد الخليج


طالب خبراء، الولايات المتحدة الأمريكية، والقوى الإقليمية العربية، بالسعي بدرجة أكبر لإجهاض المؤامرة الإيرانية جنوب الخليج وبمحاذاة الشواطىء الجنوبية لكل من سلطنة عمان واليمن، وذلك بعدما كشف الحرس الثوري الإيراني الإرهابي، أنه يتحرك بأوامر مباشرة من المرشد الإرهابي خامنئي لإقامة "قاعدة عسكرية دائمة" في المحيط الهندي.
وقال الخبراء، إن التواجد العسكري الإيراني الدائم في هذه المنطقة الاستراتيجية، يهدد الأمن القومي العربي والخليجي ويعبتر "شوكة" في خاصرة الدول العربية.
وشددوا أن البدء بإقامة هذه القاعدة العسكرية الإيرانية، يفضح سر التدخل الإيراني منذ سنوات في اليمن. ويؤكد أن الأزمة اليمنية لن تبارح مكانها قريبا بسبب تدخلات إيران المشبوهة. 


وكان قائد القوات البحرية بالحرس الثوري الإيراني، علي رضا تنكسيري، أعلن أن المرشد خامنئي أمر بإنشاء قاعدة دائمة في المحيط الهندي بحلول نهاية هذا العام. وأكد تنكسيري، أنه بناءاً على أوامر المرشد تم إرسال مجموعة من السفن التابعة للحرس الثوري إلى المياه البعيدة، منها أسطولنا الثاني إلى مياه المحيط الهندي!
كما اعتبر أن هذا الحضور يأتي في إطار تعزيز القدرات البحرية الاستراتيجية ومنع المضايقات المتكررة من قبل القراصنة، وبعض السفن الأجنبية للصيادين والسفن الإيرانية في مياه بحر عمان ومدخل المحيط الهندي وفق قوله. 


والجدير بالذكر، أن إيران، صعدت أنشطتها في مياه المنطقة خلال الآونة الأخيرة، حيث أعلنت بحرية الجيش الإيراني، في 18 يونيو الجاري، عن اختبار صواريخ كروز ذات المديات القصيرة والبعيدة الخميس، أثناء مناورات في مياه بحر عمان وشمال المحيط الهندي.
وتصاعد التوتر بين إيران والولايات المتحدة الأمريكية، على خلفية قيام البحرية الإيرانية باحتكاك مع السفن الأميركية شمال الخليج العربي. وقد وصفت وزارة الدفاع الأميركية هذا التحرك بـ"الخطير". وأصدر الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، تعليمات للبحرية الأميركية تقضي بإطلاق النار على أي سفن إيرانية تضايق السفن الأميركية في الخليج العربي.
في نفس السياق، كانت منطقة المحيط الهندي، قد شهدت مناورات ايرانية روسية صينية، أواخر عام 2019، وقال مسؤول إيراني إن المناورات الروسية الصينية الإيرانية لا تعني تشكيل تحالف مقابل التحالف البحري بقيادة واشنطن في المنطقة أنذاك.
وأضاف مساعد قائد الجيش الإيراني، حبيب الله سياري،  الهدف من هذه المناورات إحلال الأمن والاستقرار في شمال المحيط الهندي، وضمان أمن الملاحة الدولية وإجراء تدريبات على إنقاذ السفن من القرصنة وتعزيز العلاقات الدولية مع روسيا والصين، كما لفت سياري إلى أن إيران باتت تتمتع بقدرات بحرية مؤثرة في ضمان الملاحة البحرية، وهذا ما أقنع دولا كبرى كالصين وروسيا لإجراء مناورات مشتركة. مؤكدا أن المناورات السابقة، مع روسيا والصين مسار سيتواصل في المستقبل وعلى مستويات أعلى.
ويشير خبراء، أن خطر إنشاء قاعدة عسكرية إيرانية دائمة بالمحيط الهندي، ينطوي على تداعيات فادحة للغاية وعلى الجميع التحرك لإجهاض أحلام نظام خامنئي الارهابي.
أ.ي

إقرأ ايضا
التعليقات