بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

كورونا يضرب كرة القدم العراقية.. وفاة الأسطورة أحمد راضي

أحمد راضي

فجع الشارع العراقي وعلى وجه الخصوص الوسط الرياضي، بوفاة أبرز لاعبي العصر الذهبي للكرة العراقية النجم أحمد راضي، بعد معاناة مريرة مع فيروس كورونا.

يبدو أن فيروس كورونا المستجد في العراق يتآمر على كرة القدم في البلاد مستهدفاً أبرز الأسماء، فبعدما فجعت الأوساط الرياضية قبل أسابيع بوفاة لاعب المنتخب الوطني السابق ومدرب أندية الطلبة، علي هادي، إثر إصابته بالوباء.

أعلن العراق، وفاة النجم السابق أحمد راضي، في العاصمة بغداد بعد تدهور صحته بسبب الجائحة.

ولد أحمد راضي في 21 أبريل 1964، برزت مواهبه في سن مبكر مع نادي الزوراء العراقي الذي شهد تألقه، بعدها تألق أحمد راضي في كأس فلسطين للشباب التي كانت بداية شهرته العربية والتي أُقيمت في المغرب عام 1983 وبعدها لعب مع المنتخب الوطني.

وواصل "راضي" تألقه مع المنتخب الأول حتى كان له دور بوصول العراق لنهائيات كأس العالم، كما حقق بطولة كأس الخليج خاصةً عام 1988 مع المنتخب العراقي حيث حصل على لقب هداف البطولة كما اختير في هذا العام كأفضل لاعب في آسيا.

راضي يعتبر من أساطير الكرة العراقية، وصاحب الهدف العراقي الوحيد في تاريخ بطولة كأس العالم، والذي جاء في مرمى بلجيكا بـمونديال 1986 الذي أقيم في المكسيك.

أهم إنجازاته
ـ الدوري العراقي 5 مرات.
ـ كأس العراق 7 مرات
ـ بطولة أم المعارك مرة واحدة 1991
ـ دوري أبطال العرب 3 مرات.
ـ وصيف أبطال آسيا 1988
ـ تأهل لكاس العالم 1986
ـ تأهل للأولمبياد 1984 و1988.

دخل أحمد راضي المجال السياسي في العراق حيث أصبح عضوًا في مجلس النواب عن كتلة جبهة التوافق العراقية عام 2008 وأصبح عضوًا في لجنة الشباب والرياضة في المجلس.

فقد دخل اللاعب المعروف بلقب "أسطورة منتخب العراق" في وقت في سابق إلى المستشفى بعد الاشتباه بإصابته بفيروس كورونا.

وأفاد مصدر طبي في المستشفى بأن الكابتن أحمد راضي كان يعاني من ضيق التنفس، وظهرت عليه أعراض الإصابة، مما استوجب نقله للمستشفى ووضعه على جهاز التنفس الصناعي.

وأتت وفاة أحمد راضي بعد أسابيع قليلة على وفاة اللاعب الدولي السابق علي هادي، بسبب كورونا أيضا.

إقرأ ايضا
التعليقات