بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الأحد, 05 تموز 2020

صحيا غير قادر وفريقه كشف الفضيحة.. بايدن يترشح وأوباما يحكم!

بايدن - أوباما
متابعون: بعد إعلان فريقه "الانتقالى".. رجال أوباما على رأس القائمة

من الناحية الصحية، لا يبدو جو بايدن، مؤهلا للرئاسة وهو غير لائق طبيا وينسى ويعاني ما يشبه الزهايمر، فالرجل قارب الثمانين من العمر، ويعاني مشاكل في القلب ومع الأوعية الدموية.
أما من الناحية السياسية، فإن بايدن، كما يصفه محبوه قبل منتقدوه ليس أكثر من "دمية" في يد اليسار الأمريكي المخرّب والرئيس الأمريكي الأسود السابق أوباما وهو تقريبا في سن أبنائه.
 فما هى قصة الدفع ب"جو بايدن" صاحب الـ77 ربيعا للرئاسة الامريكية؟!
 يرى خبراء، أن بايدن سيكون "أشبه ما يكون بعروسة خشبية" ولعبة يحركها أوباما وهيلاري كلينتون، والمتوقع أن تنضم للفريق الفترة القادمة. أما هو فسيكون مجرد الشكل هذا بالفرض أن عشرات الملايين من الأمريكان، سيصوتوا لعجوز أخرق يراهن على الفوضى وفي الأغلب غير قادر على اتخاذ قرار.
في نفس السياق، كانت قد تكشفت فضيحة ضخمة، بعدما شكل جو بايدن المرشح الديمقراطي في الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة، فريقًا انتقاليًا سيقوده السناتور السابق عن ولاية ديلاوير تيد كوفمان، وهو مستشار بايدن منذ فترة طويلة والذي قاد أيضًا انتقاله كنائب للرئيس في عام 2008، حسبما أكد مساعد في حملة بايدن لشبكة CNN.هذا الفريق هو مجموعة أولية ستركز على تطوير البنية التحتية وقال المساعد إنه من المتوقع أن يتم نشر الفريق بالكامل في وقت لاحق هذا الخريف، مشيراً إلى أن توقيت إعلان اليوم يتماشى مع الجدول الزمني للمرشحين السابقين الذين طوروا فريقًا انتقاليًا. وتضم المجموعة التي وصفت بفريق اوباما ابرز من عملوا مع ادارة اوباما وتحت رئاسته..
وتضم كل من يوهانيس أبراهام، وهو موظف يعمل منذ فترة طويلة في البيت الأبيض لأوباما والذي سيدير العمليات اليومية. سيعطي فريق بايدن الأولوية للقيم الأساسية مثل تنوع الأيديولوجية والخلفية ؛ المواهب لمواجهة التحديات الأكثر تعقيدا في المجتمع ؛ النزاهة وأعلى المعايير الأخلاقية لخدمة الشعب الأمريكي وليس المصالح الخاصة ؛ والشفافية لتمكين الثقة والرؤية في كل مرحلة.
بالإضافة إلى أبراهام، سيدير أفريل هينز، النائب الرئيسي السابق لمستشار الأمن القومي ونائب مدير وكالة المخابرات المركزية ، جهود فريق الأمن القومي والسياسة الخارجية للفريق الانتقالي.
ومن بين أعضاء الفريق الآخرين، الذين سينضمون في الأسابيع القادمة، جوتام راجافان، رئيس الأركان الحالي للنائبة براميلا جايابال وأنجيلا راميريز، رئيس الموظفين لفترة طويلة لمساعد رئيس مجلس النواب بن راي لوجان والمدير التنفيذي السابق للكونجرس من أصل إسباني، وإيفان رايان الذي نصح بايدن في البيت الأبيض وجولي سيجل ، آخر مستشاري السناتور إليزابيث وارن للسياسة الاقتصادية.
في نفس سياق المؤامرة، على الولايات المتحدة الأمريكية، أعلن الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما دعمه لـ جو بايدن المرشح الرئاسي الأمريكي المحتمل الذي من المقرر أن يخوض السباق الانتخابي أمام الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خلال الانتخابات الرئاسية المقبلة. وقال أوباما عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" :"علينا أن ننتخب جو بايدن الذي يحمي الحالمين، ويخلق في النهاية نظامًا يستحق هذه الأمة". ورد عليه جو بايدن المرشح الرئاسي الأمريكي المحتمل، قائلا :" شكرا باراك أوباما.. لن نتوقف حتى يشعر كل حالم بالأمان في هذا البلد". وهى مؤامرة ساقطة وفق خبراء، فالاغلب ان بايدن سيكون الصورة أما اوباما مرشح حركة أنتيفا واليسار المخرب وجماعات المضالح فهو الذي سيحكم في نهاية الامر ورجاله سيكونون موجودون.
في سياق متصل، فقد رأى طبيب الرئيس الأميركي السابق، باراك أوباما، أن صحة المرشح الديمقراطي، جو بايدن ونائب أوباما السابق ليست على ما يرام. وقال ديفيد شاينر بحسب ما أفادت صحيفة "واشنطن أكزامنر" إن السجلات الطبية لحملة بايدن تكشف أن وضعه الصحي مقلق وغير مطمئن. إلى ذلك، أكد الطبيب الذي عمل شخصياً مع أوباما طوال 22 سنة قبل الرئاسة وبعدها، أنه بعد مراجعته لسجلات بايدن التي اطلع عليها "أن المرشح الديمقراطي ليس بصحة جيدة". وتابع قائلاً: "بالنسبة لعمره لا يمكن أن أقول إنه بشكل جيد". كما تساءل: "هل يمكن الضمان بأنه قادر على التماسك طوال أربع سنين مقبلة؟".
 وبعد.. وكما يقول متابعون للانتخابات الأمريكية، فإن الأمريكان يستحيل أن يصوتوا للعجوز بايدن، وإذا حدث فسيكون هذا بتواطىء فاضح. وإذا وصل فإن أوباما صاحب السجل الأسود في حكم الولايات المتحدة الأمريكية هو الذي سيحكم من وراء ستار، وتعلوا من جديد شوكة إيران والإرهابيين.
أ.ي
إقرأ ايضا
التعليقات