بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

وزارة العدل تؤكد خلو السجون من أي إصابات بفايروس كورونا

سجون العراق

أكدت وزارة العدل، اليوم السبت، خلو السجون من أي إصابات بفيروس كورونا، بينما أرسلت إلى مجلس الوزراء قائمة مكونة من 1527 سجينا من الكبار والأحداث ممن تنطبق عليهم شروط الإفراج الشرطي.

وقال وكيل الوزارة عبد الكريم فارس السعدي، إن وزارته "تؤكد خلو جميع السجون والمعتقلات التابعة لها من أي إصابات بفايروس كورونا سواء للكبار او الاحداث، لافتا الى ان عمليات التعقيم والتعفير تجري بشكل مستمر على مدار اليوم بإشراف من منظمات وجهات دولية معنية بحقوق الانسان، فضلا عن تطبيق جميع اليات وشروط الوقاية"، منبها على ان "الوزارة انجزت مشروع تأهيل وتجديد سجن بغداد المركزي بطاقة استيعابية 3 الاف سجين ليكون سجنا نموذجيا بحسب المعايير الدولية".

وأوضح، أن "الوزارة ستعمل على افتتاحه حال انتهاء الاجراءات الفنية والادارية اللازمة"، مضيفا ان "الوزارة قامت بتأمين اتصالات هاتفية لجميع النزلاء مع ذويهم خلال فترة الحظر نظرا لعدم تمكنهم من رؤيتهم لتخفيف الضغط النفسي عليهم".

 ولفت الى ان "الوزارة ارسلت الى مجلس الوزراء قائمتين بأسماء النزلاء الذين قضوا نصف مدة محكوميتهم من اجل شمولهم بالإفراج الشرطي تضمان 1527 اسما ، مبينا ان القائمة الاولى تضم 1007 سجناء من الكبار والاحداث بواقع 950 من الكبار و57 من الاحداث"، مؤكدا انه "تم اطلاق  سراح 72 سجينا من هذه القائمة وفق امر بالعفو من رئاسة الجمهورية".

وأشار السعدي إلى أن "القائمة الثانية اعدتها الوزارة بناء على تعديل فقرة الافراج الشرطي التي تضمنت ان يكون الافراج لمن قضى ثلث مدة محكوميته وليس النصف، مضيفا ان الوزارة شكلت لجانا مختصة من اجل جرد المسجونين الذين قضوا ثلث المدة واعدت قائمة تضم 520 اسما من السجناء الكبار والاحداث قامت بإرسالها الى مجلس الوزراء الذي سيرسلها بدوره الى رئاسة الجمهورية من اجل اصدار العفو الخاص بهم واطلاق سراحهم".

وأكد، أن "الوزارة إلى الآن لم تردها اي قائمة بالعفو لمن ارسلت اسماءهم كون الوزارة لا يمكنها اطلاق سراح اي مسجون بدون صدور عفو من رئاسة الجمهورية".

إقرأ ايضا
التعليقات