بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الصحة تكشف أسباب ارتفاع عدد الوفيات بفيروس كورونا

الصحة-768x480
عزتْ وزارة الصحة، الخميس، كثرة الوفيات الحاصلة بفيروس كورونا إلى امتلاء المستشفيات بالمصابين وضعف توفر العناية المركزة، وبينما اكدت ان التلكؤ الحاصل بإجراء المسحات مؤقت وسيزول قريبا، دعت المواطنين إلى عدم تناول أي أدوية لعلاج الجائحة من دون استشارة الجهات الطبية المختصة.
وقال عضو خلية الأزمة في دائرة صحة الرصافة، عباس الحسيني في بيان  له إن “فيروس كورونا تسبب بازدياد اعداد الوفيات في بغداد والمحافظات والتي تجاوزت 60 حالة وفاة وقبلها 58 حالة المعلن عنها ضمن الموقف الوبائي اليومي وخصوصا خلال اليومين الماضيين، عازيا ارتفاع معدلات الوفيات الى امتلاء المستشفيات وزحامها، ما يدفع البعض للجوء الى العلاجات الثانوية، فضلا عن عدم توفير العناية المركزة”.
وأضاف الحسيني، ان “الفيروس تحول الى وحش قاتل أخذ يؤدي الى الوفاة بعد مدة قصيرة من دخوله الى جسم المصاب وخصوصا اصحاب الامراض المزمنة، الذين يعانون من اعتلالات مرضية. واشار الى امكانية خفض اعداد الوفيات شرط متابعة المتشافين من الفيروس والطلب منهم بالتعهد خطيا للتبرع لمرة او مرتين ببلازما الدم لانقاذ المصابين الذين يعانون من تدهور حالتهم الصحية، لأن بعض المتعافين من الفيروس يخافون من التبرع، وكذلك يجب تقليل عدد الملامسين للشخص المصاب من خلال التباعد الاجتماعي والالتزام بالاجراءات الوقائية والرعاية والاهتمام بالفئات الأكثر خطورة من القاطنين بالمناطق المكتظة بالسكان وخصوصا الذين لديهم مناعة اقل من غيرهم والتي تزيد أعمارهم عن الستين ويعانون من الامراض المزمنة”.
واوضح الحسيني، ان “المستشفيات وصلت الى مرحلة تجاوزت تشخيص الاصابات بفيروس كورونا بالفحص المختبري، حيث اصبح التشخيص حاليا بالفحص السريري عند مراجعة المصابين بسبب زيادة اعدادهم وكذلك المشتبه بهم، مما سبب التاخير باعلان المسحات لأيام طويلة”، لافتا الى ان “الارقام المعلن عنها بشكل يومي للإصابات بالفيروس غير حقيقية قياسا للواقع، لان اغلب المواطنين لا يأتون لإجراء اي فحوصات وهم مصابون من دون ان تظهر على اغلبهم اي اعراض”.
إقرأ ايضا
التعليقات