بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

بالأرقام.. أسباب التراجع الكبير في إنتاج النفط العالمي خلال مايو 2020

9e941989-a647-40c9-806a-8a65b4c11752
تراجع الإنتاج العالمي من النفط خلال شهر مايو/أيار الماضي بنحو 10.04 مليون برميل يوميا، بالمقارنة مع شهر أبريل/نيسان الماضي، ليبلغ إجمالي الإنتاج العالمي من النفط 89.89 مليون برميل يوميا، وفقا لما أظهرته أحدث البيانات الصادرة عن منظمة الدول المصدرة للنفط " أوبك ". 
وجاء الانخفاض في الإنتاج العالمي من الخام نتيجة الاتفاق الذي وقعته مجمول "أوبك +" والدول المنتجة الأخرى في في منتصف أبريل/نيسان 2020 لتقليص الإنتاج بهدف ضبط التوازن بين العرض والطلب في السوق، على نحو يراعي مصالح المنتجين والمستهلكين.
وكانت أسعار النفط عادت للارتفاع بقوة خلال شهر مايو/أيار الماضي وذلك بعد تداولها خلال الربع الأول من العام الجاري عند أدنى مستوياته منذ عام 2003 مما شجع "أوبك بلس" على مزيد من خفض الإنتاج خاصة مع تراجع الطلب العالمي على النفط من قبل كبار الدول المستهلكين في العالم .
وفيما تراجع إنتاج أعضاء منظمة الدول المصدرة للنفط خلال مايو بمقدار 6.3 مليون برميل نفط يوميا فقد جاءت بقية التخفيض من قبل روسيا والولايات المتحدة وكازاخستان وسلطنة عمان وكندا وأذربيجان والنرويج والمكسيك بحسب التقرير الشهري الصادر عن أوبك والذي يرصد حركة السوق النفطي .
واتفقت أوبك وروسيا وحلفاء آخرون على تمديد تخفيضات غير مسبوقة على إنتاج النفط إلى نهاية يوليو/ تموز المقبل بعد أن زادت الأسعار لمثليها في الشهرين الأخيرين بفضل جهودهم لسحب نحو 10% من الإمدادات العالمية من السوق.
وأبقت أوبك على توقعاتها السابقة بانخفاض الطلب العالمي على النفط بمقدار 9.1 مليون برميل يوميا خلال العام 2020، مشيرة إلى أن متوسط استهلاك النفط العالمي لهذا العام ستصل إلى 90.6 مليون برميل في اليوم بحسب التقديرات الأولية.
يشار إلى أن إجمالي الطلب العالمي على النفط خلال العام 2019 بلغ 99.67 مليون برميل في اليوم بحسب البيانات الصادرة عن "أوبك " .
وأفاد تقرير أوبك بأن الطلب العالمي على النفط سينخفض 6.4 مليون برميل يوميا في النصف الثاني من 2020 مقابل 11.9 مليون برميل يوميا في النصف الأول من العام نفسه، مع توقعات "بتعاف تدريجي" حتى نهاية العام.
وتتوقع أوبك انخفاض إمدادات النفط في 2020 من المستقلين بمقدار 3.23 مليون برميل يوميا (مقابل تقديرات سابقة بانخفاض 3.53 مليون برميل يوميا).
وتقلص أوبك توقعات الطلب على نفطها في 2020 إلى 23.6 مليون برميل يوميا، بانخفاض 700 ألف مقارنة مع توقعات سابقة.
وعن مخزونات النفط التجارية في الدول الصناعية، أشار تقرير أوبك إلى ارتفاعها بقدر 107.7 مليون برميل في أبريل/نيسان بزيادة 140.6 مليون برميل فوق أحدث متوسط لخمس سنوات.
وكانت أوبك+ قد اتفقت في أبريل/نيسان على خفض الإمدادات 9.7 مليون برميل يوميا خلال مايو/ أيار ويونيو/ حزيران لدعم الأسعار التي انهارت بسبب أزمة فيروس كورونا.
خفض قياسي طوعي
وبدأت كلا من السعودية والإمارات والكويت، تعميق تخفيضات إنتاج النفط في يونيو/حزيران الجاري، فوق الحصص المقررة في اجتماع أوبك+ منتصف شهر أبريل/الماضي.
وخفضت شركة أرامكو السعودية إنتاجها من البترول الخام، لشهر يونيو/حزيران المقبل، بكمية إضافية طوعية تبلغ مليون برميل يومياً، تُضاف إلى التخفيض الذي التزمت به السعودية في اتفاقية أوبك+ الأخيرة، في 12 أبريل/نيسان 2020.
وبهذا سيكون حجم التخفيض الذي ستلتزم به المملكة، قياساً على معدل إنتاجها في أبريل/نيسان الماضي، نحو 4.8 مليون برميل.
وبالتالي سيكون إنتاجها لشهر يونيو/حزيران، بعد الخفضين الأساس والطوعي، 7.492 مليون برميل
وانضمت إلي السعودية في مبادرتها بالتخفيضات الطوعية، الإمارات بالإعلان عن 100 ألف برميل تخفيضات من إنتاجها، قبل أن تعلن الكويت عن تعميق تخفيضها بنحو 80 ألف برميل يوميا.
إقرأ ايضا
التعليقات