بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

ريزان شيخ دلير تطالب مجلس النواب بقرار حاسم من الاعتداء التركي يحفظ هيبة العراق

القيادية في الاتحاد الوطني الكردستاني  ريزان شيخ دلير

استنكرت القيادية في الاتحاد الوطني الكردستاني النائبة ريزان شيخ دلير بشدة الهجوم التركي الاخير على المناطق والمخيمات في اقليم كردستان والتوغل الخطير للقوات الخاصة التركية داخل اقليم كردستان ،  وسط صمت مريب لحكومة الاقليم التي التزمت السكوت.

وحذرت شيخ دلير في بيان من :" اي تنسيق خلف الكواليس جرى لتنفيذ هذه العملية ، خصوصا وان رئيس المخابرات التركية زار بغداد قبل ايام قليلة من انطلاق العملية العسكرية التركية في الاراضي العراقية.

ودعت القيادية في الاتحاد الوطني الكردستاني جميع من يهمه الامر الى وضع الخلافات جانبا وصياغة موقف عراقي موحد يبلغ الجانب التركي بان سيادة الاراضي العراقية ومناطق الاقليم خط احمر ، وليس الاكتفاء برد بروتوكولي باهت وهو استدعاء السفير التركي من قبل الخارجية العراقية.

واعتبرت شيخ دلير :" ان اي تسويف او مماطلة من الحكومة الاتحادية او حكومة الاقليم سيعتبر خضوعا او تنسيقا مسبقا لهذه العملية العسكرية التركية ، مما سيجعلنا امام موقف تاريخي في مجلس النواب  بالتحرك نحو ادانة جميع من شارك في هذا الاعتداء السافر على العراق ، داخليا او خارجيا ، باعتبار السيادة امرا ستراتيجيا لايمكن التغاضي عنه.

كما طالبت رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي باعلان موقفه الصريح والعاجل من هذا الاعتداء لخطورة الوضع الحالي بوجود القوات التركية في العراق.

كما طالبت  الحزب الديمقراطي الكردستاني ببيان موقفه من هذا الاعتداء التركي بكل وضوح وعدم مسك العصا من الوسط ، خصوصا بما يتعلق بالسيادة واختراقها ، وان لايجعل فقدان الثقة مع مواطني الاقليم امرا واردا بسبب السكوت عن هذا الاعتداء التركي ، خصوصا بعد تأزم الوضع الاقتصادي للاقليم ومعاناة شعبه بهذا الخصوص.

و دعت  رئيس مجلس النواب الى عقد جلسة طارئة لمناقشة الاعتداء التركي واصدار قرار حاسم بهذا الشان يحفظ هيبة العراق وسلامة اراضيه ، مذكرة بالوقت نفسه جميع النواب بالتعامل مع الموضوع على انه :" موضوع عراقي ستراتيجي بعيدا عن اي خلافات سياسية او اختلاف في وجهات النظر بامور سابقة.

إقرأ ايضا
التعليقات