بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

وزير الصحة: التعايش مع كورونا أمر واقعي .. والقرار بشأن العقار الروسي سيصدر خلال يومين

كورونا في العراق

أكد وزير الصحة والبيئة، حسن التميمي، أن التعايش والتعامل مع  فايروس كورونا أصبح أمرا واقعيا وليس محالا وسيستمر لنهاية 2021، بينما أعلن أن العقار الروسي قيد المناقشة من قبل اللجان الاستشارية وسيصدر القرار بشأنه خلال اليومين المقبلين.

وقال التميمي، إن "التعايش والتعامل مع كورونا أمر واقعي وليس محالا وسيستمر لنهاية 2021 ، ويجب على أي شخص أن يتعامل مع الآخرين على انهم مصابون، والتعامل مع اهلك على انك مصاب، ومن الضروري الابتعاد عنهم، واتخاذ الاجراءات الوقائية بارتداء الكمامات والكفوف ، والتباعد الاجتماعي ، وفق التعليمات الصادرة من اللجنة العليا للصحة والسلامة" .

وأضاف أن "وزارة الصحة ستعمل على اتخاذ الإجراءات القانونية بحق كل من يخالف ارشادات الوقاية الصحية والإجراءات المرافقة لحظر التجوال الجزئي وإحالتهم إلى القضاء، وقمنا خلال الحظر الجزئي بدعوى قضائية ضد احد الاشخاص بسبب اقامته حفلا شارك فيه الاف الاشخاص ببغداد ، ويعتبر هذا مخالفة كبيرة تهدد حياة المواطنين".

وأشار التميمي إلى أن "الوزارة اوعزت في بيانها الى الاقسام القانونية في جميع دوائر الصحة في بغداد، بإقامة دعاوى قضائية بحق المخالفين إذا كانوا اشخاصا او اصحاب انشطة مخالفة للتعليمات الوقائية واجراءات الحظر الصحي.

وبشأن العقار الروسي لعلاج كورونا، قال التميمي، إن " اللجان الاستشارية لاتزال تناقش بشأن العقار الروسي، وسيصدر القرار بشأنه خلال اليومين المقبلين"، منوها الى انه "مؤثر في النتائج لمعالجة كورونا، وليس علاجا خاصا للفيروس، وقد استخدمت العديد من الدول طريقة العلاج المستخدمة لبلازما المتعافين من كورونا وحققت نتائج جيدة للحالات الشديدة والحرجة مثلما تم استخدامها في بغداد والمحافظات للمرضى المصابين بالفيروس".

وأوضح ان "الوزارة اعلنت تسجيل اعلى نسبة للشفاء بلغت 1150 متعافيا ولأول مرة منذ انتشار جائحة كورونا بجهود ابطال ملاكات الجيش الابيض، و هم مستمرون ببذل اقصى جهودهم لحين اكتساب جميع المصابين الشفاء التام" ، داعيا المواطنين الى "التعاون من خلال الالتزام بإجراءات الوقاية والسلامة حفاظا على سلامتهم وسلامة الجميع".

إقرأ ايضا
التعليقات