بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الصحة العالمية: 40% من إصابات كورونا بالعراق خالية الأعراض.. وديالى تسجل 62 حالة في 24 ساعة

كورونا في العراق1

كشف رئيس فريق الطوارئ في منظمة الأمم المتحدة في العراق وائل حتاحت، عن أن 40 بالمئة من الإصابات خالية من الأعراض ومثلها أعراض خفيفة، بينما سجلت ديالى 62 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الساعات 24 الماضية.

وقال وائل حتاحت، إن التصريحات  المتداولة المتعلقة بحالات الإصابة بفيروس كورونا ممن لم تظهر عليهم أعراض الإصابة وإن هذه الحالات غير قادرة على نقل المرض؛ هي معلومات غير صحيحة.

وبين أن ما تم تداوله هو ناشئ عن بعض الدراسات المحدودة وهي غير كافية علميا لتحديد صحة تلك المعلومات, إلى أن تتحدد هذا المعلومات بشكل دقيق.

وأضاف، أن الموضوع المهم الذي يجب التركيز بشأنه هو ماهية تعريف حالات الاصابة الحاملة للمرض وتكون خالية من أعراض الاصابة, حيث أن هناك خطوطا دقيقة بين الاعراض الخفيفة والخالية من الأعراض بشكل كامل.

وتابع: رئيس فريق الطوارئ، أن 40 بالمئة من الإصابات خالية من الأعراض ومثلها أعراض خفيفة, ولكن المشكلة تكمن عندما تتحول الإصابات الخالية من الأعراض إلى إصابات عرضية، وهذا التحول يمكن يحدث بشكل تلقائي  بحيث يصبح المرضى حاملين للأعراض.

وأوضح رئيس فريق الطوارئ، أن الدراسات التي أجريت وتم تداولها مؤخراً، لا تعني بأي شكل من الاشكال إلغاء ما تم الاتفاق عليه عالميا سواءً في العراق أو في جميع دول العالم من حيث أهمية تطبيق التباعد الاجتماعي في المرحلة الحالية وارتداء الكمامات واجراءات الوقاية الشخصية والتعامل مع جميع الحالات الاصابة بأنها قابلة للعدوى أو لديها قدرة لنقل العدوى للآخرين.

ولذلك يجب تتبع جميع الحالات سواء التي تظهر عليها أعراض أو لم تظهر عليها وتتبع المخالطين لتلك الحالات والسيطرة عليها بشكل أدق”, مشددا على “أهمية تلك الاجراءات وايضاحها بشكل مباشر للمواطنين بضرورة اتباع التدابير الصحية والوقائية.

في ذات السياق، قالت خلية الأزمة في ديالى، إنه " تم تسجيل 62 إصابة جديدة موزعة على مختلف اقضية ونواحي المحافظة من بينها طبيب و13 منتسب ممن  يعملون في المجال الصحي خلال الساعات 24 الماضية".

وأضافت الخلية، أنه "تم تسجيل 8 حالات شفاء  جديدة ليصبح اجمالي حالات الشفاء 127 حالة بالإضافة إلى تسجيل حالتين وفاة جديدتين ليكون العدد الكلي للوفيات 27 حالة"، لافتة إلى أن "عدد المسحات المفحوصة 187 مسحة تم فحصها في مختبر الصحة العامة في بعقوبة فيما بلغ العدد الكلي للحالات الموكدة 434 حالة في عموم المحافظة".

وأوضحت أنه "من الملاحظ استمرار توسع نطاق الاصابات مناطقيا وعدديا وهو ما يتماشى مع بلوغ الوباء مرحلة ذروته ويبقى التأكيد على دور ألتزام المواطن بأجراءات الحماية الشخصية له ولعائلته والاخرين، من خلال ارتداء الكمامات والكفوف والابتعاد عن التواجد في المناطق والاماكن المكتظة والتأكيد على غسل اليدين كلما سنحت الفرصة او استخدام المعقمات والمطهرات.

إقرأ ايضا
التعليقات