بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

بسبب كورونا.. داخلية كردستان تقرر تمديد حظر التجوال إلى الأول من تموز المقبل

حظر التجوال في كردستان

قررت وزارة الداخلية في إقليم كردستان، تمديد حظر التنقل داخل محافظات الإقليم، بالإضافة إلى حظر التنقل صوب المحافظات العراقية إلى الأول من تموز المقبل.

وذكر بيان للوزارة ، من أجل حماية الامن الصحي لإقليم كردستان اصدرت الوزارة عددا من القرارات منها حظر التجوال بشكل تام بين محافظات اربيل والسليمانية ودهوك وحلبجة واداراتي رابرين وكرميان اعتبارا من الساعة الثانية عشر من ليلة 15 حزيران الجاري لغاية الساعة الثانية عشر من ليلة الاول من تموز المقبل.

كما تضمنت القرارات ايقاف نظام الرخص الالكترونية- الخاصة بالتنقل بين محافظات الإقليم- خلال تلك الفترة ماعدا لمرضى السرطان الذين يحتاجون للمعالجة واولئك المرضى المحتاجين للعمليات الجراحية من الذين تمنحهم محافظاتهم او اداراتهن المستقلة الرخصة او التي تجرى فيها العملية او يتلقى فيها العلاج، ويتوجب ان يحمل معه اثناء عودته وثائق تثبت تلقيه العلاج او العملية والا لن تسمح له بالعودة.

وسمحت القرارات للأشخاص الذين كانوا مسافرين قبل 24 ساعة من صدور هذا البيان بالعودة إلى المحافظة او الادارة المستقلة التي جاؤوا منها.

وأضاف البيان، أنه استنادا الى قرار اجتماع اللجنة الوزارية لمواجهة فيروس كورونا فان تبادل القوات الامنية داخل الاقليم بين المحافظات والادرات المستقلة تكون مرة كل 30 يوماً ويسمح استبدال المتواجدين حاليا بالواجب اعتبارا من الساعة 12 من ليلة 15 حزيران الجاري لغاية الساعة 12 من ليلة 18 منه مع رعاية التعليمات الصحية، مبينا انه بعد 18 حزيران المقبل لن يسمح بتبادل اية قوة امنية.

وأشار إلى أن تبادل القوات الأمنية التي تؤدي الواجبات في المحافظات العراقية وهم من سكنة الإقليم بالصيغة نفسها.

وابقى البيان على المعابر الحدودية (برويزخان وباشماخ وحاج عمران وابراهيم الخليل وسرزيري وسيران بن وكيلي وطويلة وبشته وشوشمى) ومطاري اربيل والسليمانية الدوليين مغلقة بوجه المسافرين، لافتا الى ان التبادل التجاري سيستمر وفقا للتعليمات السابقة.

وأضاف أنه في اطار التعليمات الحكومية التي صدرت بهدف التقليل من التنقل بين المحافظات والإدارات المستقلة فان الموظفين القاطنين في المحافظات والإدارات المستقلة ويعملون في محافظات اخرى يجب ان يبقوا في محافظاتهم خلال المدة المذكورة آنفا.

والزم البيان الدوائر الحكومية ان تراعي تعليمات الوقاية وفقا لتعليمات وزارة الصحة المرقمة (4702) في 29 / 4 / 2020 وخصوصا لبس الاقنعة والقفازات، محذرا اي موظف او منتسب امني او عنصر بالبيشمركة او الاسايش يخالف التعليمات بالمعاقبة وفقا للقوانين المرعية.

كما ألزم البيان المواطنين لبس الاقنعة ورعاية تعليمات الوقاية، فيما الزم سائقي المركبات بجميع انواعها (الخصوصية والحمل والاجرة) اثناء وجود راكب معهم الالتزام بلبس الاقنعة ، محذرا المخالفين بغرامة قدرها (50) الف دينار لكل حالة ويكون السائق هو من يدفع الغرامة.

كما الزم البيان مؤسسات القطاع الخاص ان يلزم موظفيه بلبس القناع وتنفيذ تعليمات الوقاية داخل المؤسسة، محذرا المخالفين بعقوبة الغرامة بمبلغ 150 الف دينار لكل حالة.

ونوه البيان إلى أن أي تجمع خارج المحال والمباني الحكومية والقطاع الخاص من دون لبس القناع ورعاية مسافة مالا يقل عن (1.5) متر سيتم تغريم كل شخص مبلغ خمسة الاف دينار عن كل حالة.

ومنح السلطة للمحافظين والمشرفين على الإدارات المستقلة لتنظيم مسألة الحجر والاعلام ورفع حظر التجوال في اطار الحدود الجغرافية للمحافظة او الادارة المستقلة، وكذلك غلق المحال التي تخالف واتخاذ الإجراءات القانونية بحق الاشخاص والمحال الذين لا يطبقون التعليمات الصحية التي جاء ذكرها في البيان.

واشار البيان الى ان غرف العمليات في المحافظات الإدارات المستقلة تقوم باتخاذ الاجراءات المناسبة لتطبيق هذا البيان، محذرا من ان اي تقاعس في تنفيذ ما جاء في البيان سيعرض المقصر للإجراءات القانونية.

ولفت إلى أن تنفيذ ما ورد في هذا البيان سيبدأ اعتبارا من الساعة الثانية عشرة من ليلة الاثنين 15 حزيران.

إقرأ ايضا
التعليقات