بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

بعد زيارة وزير الخارجية الكويتي للعراق.. بحث ترسيم الحدود البحرية بين البلدين والتعويضات والمفقودين

وزير الخارجية الكويتي مع الرئيس صالح

أجرى وزير الخارجية الكويت أحمد الناصر سلسلة مباحثات في العراق مع كل من الرئيس برهم صالح ورئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي ورئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، ووزير الخارجية فؤاد حسين.

تأتي تلك الزيارة، لبحث الملفات العالقة بين البلدين، وعلى رأسها ترسيم الحدود البحرية ما بعد النقطة ١٦٢ والتعويضات والمفقودين والأرشيف الوطني والتبادل التجاري.

وذكرت مصادر سياسية، أن "الناصر" سلم رسالة من أمير الكويت صباح الأحمد الجابر الصباح لرئيس الوزراء مصطفى الكاظمي تتضمن الاشادة بعلاقات البلدين والاصرار على التعاون بينهما في شتى المجالات ومواجهة التحديات والظروف الراهنة.

وأضافت أن الرسالة تضمنت تعبير الأمير عن الحرص على تطوير علاقات البلدين، بما يصب في مصلحة الشعبين مستقبلا.

وعقد الناصر خلال الزيارة سلسلة لقاءات مع الرئيس برهم صالح وكبار المسؤولين في البلد الشقيق، لمناقشة الملفات والقضايا ذات الاهتمام المشترك، وأهم التطورات على الساحتين الإقليمية والدولية ودعم الكويت لاستقرار العراق ومساندة الخطوات الرامية إلى تعزيز الأمن ومكافحة الإرهاب.

وجرى التباحث أيضاً حول ملفات التعاون الملاحي، وأسفرت المباحثات المشتركة عن التوافق حول العديد من القضايا العالقة.

وكان الرئيس صالح استقبل الناصر والوفد المرافق له في قصر رئاسة الجمهورية العراقية امس.

ونقل الناصر تحيات أمير البلاد وسمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد، ورئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ صباح الخالد، وحكومة الكويت وشعبها وتمنياتهم له بدوام التوفيق والسداد فيما يقوم به من جهود حثيثة ودؤوبة لاستعادة الأمن والاستقرار لجمهورية العراق وحفظ أمن وأمان شعبه الشقيق وأصدق أمنياتهم للعراق وشعبه الشقيق المزيد من التقدم والازدهار.

وجدد الناصر تأكيده على تقديم كل الدعم والمساندة لاستقرار البلد الشقيق، والعمل المشترك لتعزيز الأمن ومكافحة الإرهاب.

ومن جانبه، حمل الرئيس برهم صالح وزير الخارجية نقل خالص تحياته إلى أمير البلاد وسمو ولي العهد، وسمو رئيس مجلس الوزراء، وعميق تقديره للمواقف الأخوية للكويت ودعمها لكل المبادرات الرامية إلى تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة، معربا عن أطيب تمنياته بتقدم وازدهار الكويت ورخاء شعبها الشقيق.

وسلم الناصر رسالة خطية من الأمير إلى رئيس مجلس وزراء العراق مصطفى الكاظمي تتعلق بأواصر العلاقات الوثيقة التي تربط البلدين وأطر تعزيزها وتنميتها في مختلف المجالات وعدد من القضايا محل الاهتمام المشترك. والتقى الناصر امس رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي.

وتم خلال الاجتماع استعراض اواصر العلاقات الوثيقة والمميزة التي تربط البلدين والشعبين وبحث سبل تعزيز وتطوير التعاون المشترك في ما بينهما على كل الأصعدة وفي مختلف المجالات بما يصب في مصلحة البلدين وشعبيهما.

وأكدت مصادر مطلعة، أن المباحثات التي أجراها مبعوث سمو أمير البلاد وزير الخارجية الشيخ د. أحمد الناصر تناولت الكثير من القضايا ومنها: "تطورات المنطقة والمستجدات الإقليمية والدولية، تعزيز التعاون الاقتصادي والتجارة البينية، تعزيز التعاون في مجالات الربط الكهربائي".

كذلك، "التنسيق المشترك في مجال مكافحة الإرهاب، التنسيق في المجالات الأمنية، التعاون على صعيد الإنتاج النفطي والربط الكهربائي، التوافق على الكثير من الملفات العالقة".

أيضا "تبادل الخبرات في المجالات القانونية والتشريعية، التنسيق في مجالات مكافحة الجريمة المنظمة، تأمين الحدود بين البلدين وتعزيز التعاون الاستثماري".

إقرأ ايضا
التعليقات