بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

إصابة 120 شخصاً في احتجاجات لبنان.. وحكومة دياب: سنضخ الأموال إلى الأسواق

تظاهرات لبنان

تظاهر المئات في لبنان، في ثالث يوم من الاحتجاجات التي شابها أعمال عنف، رفضاً للواقع الاقتصادي المتردي وتنديداً بالطبقة السياسية الحاكمة. 

وفي مدينة طرابلس الشمالية، أسفرت اشتباكات بين المتظاهرين والجيش اللبناني عن أكثر من 120 إصابة، حسب الصليب الأحمر وأجهزة الإسعاف المحلية. 

ويشهد لبنان أسوأ أزمة اقتصادية منذ عقود، تتزامن مع نقص في السيولة، وتوقّف المصارف عن تزويد المودعين بأموالهم، خاصة تلك المودعة بالدولار الأمريكي. 

ملأ المتظاهرون شوارع لبنان غضباً من تقاعس الحكومة، وسط تدهور قيمة الليرة اللبنانية لتفقد ما يقرب من 70٪ من قيمتها.

و استمرت في لبنان المظاهرات المنددة بانهيار العملة المحلية وتفاقم الأزمة الاقتصادية والمعيشية، مع تسجيل مواجهات بين المتظاهرين والقوى الأمنية.

كما نظم متظاهرون آخرون لونوا وجوههم بالأبيض وارتدوا الأسود، مأتما رمزيا لشعب تصر الطبقة السياسية على دفنه، حسب ما قالت الناشطة باولا ربيز. مضيفة "أردنا إرسال رسالة قوية (..) لإحياء الحركة الثورية".

وتجمع محتجون أيضا في مدينة صيدا وبلدة كفررمان، داعين إلى رحيل الطبقة السياسية بمكوناتها كافة. ومساء، قطع متظاهرون غاضبون طريقا رئيسيا يربط بيروت بالجنوب.

ويطالب العديد من المتظاهرين بإقالة حاكم مصرف لبنان رياض سلامة، لاتهامهم إياه بالتواطؤ مع السلطة السياسية الحاكمة وبالتقصير في ظل تراجع قيمة العملة المحلية.

ومن المتوقع أن تلامس نسبة التضخم في لبنان خلال العام الحالي نسبة 50 بالمئة، بينما يعيش نحو 45 بالمئة من سكانه تحت خط الفقر وتعاني أكثر من 35 بالمئة من قوته العاملة من البطالة.

وتخطى سعر صرف الليرة اللبنانية خلال هذا الأسبوع عتبة 5 آلاف في مقابل الدولار الواحد قبل أن يتراجع السبت إلى 4 آلاف غداة اجتماعات حكومية. رسمياً، سعر الصرف مثبّت في لبنان عند 1507 ليرات منذ عام 1997. 

من جانبه، ندد حسان دياب في كلمة نقلت مباشرة عبر الهواء السبت، بما وصفه بـ"مؤامرة التلاعب" بالليرة اللبنانية وبما قال إنّها "حملة مبرمجة تنظمها جهات معروفة". 

وأضاف أنّ حكومته أرادت "أن توقف مسلسل ابتزاز الدولة والناس". 

وفيما تعهد بمكافحة «شرسة» للفساد، ندد بما اعتبره محاولة "الانقلاب على انتفاضة 17 تشرين الأول" وحكومته.  

إقرأ ايضا
التعليقات