بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

خطر فايروس كورونا يزداد في ذي قار.. وتحذيرات من كارثة صحية بسوق الشيوخ

كورونا في ذي قار

أعلنت دائرة صحة محافظة ذي قار عن ارتفاع عدد الإصابات بفايروس كورونا إلى 668 إصابة مؤكدة منذ بداية أزمة كورونا بعد تسجيل 68 إصابة جديدة.

وقال الناطق باسم خلية الأزمة في الدائرة حيدر علي خلال المؤتمر الصحفي اليومي، إن حالات الشفاء بلغت 301 حالة مع تسجيل 14 حالة وفاة فيما بلغ عدد إصابات الكوادر الصحية 16 حالة.

وأشار إلى أن هذه الأرقام قابلة للزيادة في ظل وجود المئات من عينات الفحص والتي تنتظر إعلان نتائجها خلال الساعات المقبلة.

من جانبه، حذر قائم مقام قضاء سوق الشيوخ التابع إلى محافظة ذي قار حسين فرج مما وصفها بالكارثة البيئية والصحية وعدم السيطرة على حجم الاصابات بفيروس كورونا بسبب عدم تطبيق حظر التجوال الشامل والتام وعدم التزام الاهالي بهذه الاجراءات في ظل انتشار الاصابات بشكل ملحوظ.

وقال فرج في تصريح صحفي، إن هناك أسبابا عديدة أدت إلى انتشار الوباء منها عدم وجود المسحات الكافية لتحديد الحالات الملامسة وتأخر إعلان  نتائج فحوصات الملامسين.

كذلك غياب الإجراءات الحقيقية من قبل الدوائر المعنية بتطبيق حظر التجوال الصحي على الرغم من  المخاطبات الرسمية مع إدارة المحافظة بهذا الشأن ومنها محاسبة المخالفين لإجراءات خلية الأزمة مع تشكيل لجان تحقيقية لمتابعة عمل الدوائر المعنية.

بينما أفاد مصدر أمني، بأن جهاز الأمن الوطني قام بإغلاق عشرات القاعات الرياضية والكافيهات في عدة مناطق بذي قار.

وقال المصدر في تصريح صحفي، إن "الأمن الوطني نفذ حملة ميدانية تهدف إلى إغلاق القاعات الرياضية والكافيهات، بعد تحولها إلى بؤر لانتشار فيروس كورونا في أقضية سوق الشيوخ والرفاعي والشطرة والناصرية".

وأضاف، أنه "تم إغلاق نحو 20 قاعة رياضية و37 كافيه"، مبينا أن "الحملة تأتي تنفيذا لقرارات خلية الأزمة".

من جانبها، أعلنت شركة نفط ذي قار عن تجهيز دائرة الصحة بأجهزة طبية متطورة لعلاج حالات الإصابات بفيروس كورونا وبقيمة 875 مليون دينار.

وقال مدير عام الشركة علي خضير العبودي في بيان له، إن شحنة الأجهزة الطبية الجديدة من مناشئ عالمية معتمدة وتمثل الوجبة الخامسة من مساعدات الشركة لدائرة الصحة خلال أزمة كورونا وقد تضمنت أجهزة تعفير عدد 15 وأجهزة مونيتر عدد 20 وأجهزة إنعاش رئوي فينتر عدد 5.

وأشار إلى أن هذه الأجهزة والمعدات ستسهم في تعزيز قدرات المؤسسات الصحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى وزيادة القدرة العلاجيَّة والتشخيصيَّة للمصابين بفيروس كورونا.

إقرأ ايضا
التعليقات