بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

تحمل بصمات ميليشيا حزب الله الإرهابية.. إطلاق صواريخ "كاتيوشا" من جديد على معسكر التاجي

صواريخ كاتيوشا على معسكر التاجي

مراقبون: ميليشيا حزب الله الوحيدة بين عصابات إيران التي تمتلك الآلاف من كاتيوشا منذ عقدين

رفض عراقيون، استمرار إطلاق صواريخ كاتيوشا على معسكر التاجي في العراق وعلى مطار بغداد وقاعدة عين الأسد والمنطقة الخضراء من قبل. وقالوا إن إطلاق هذه الصواريخ زادت وتيرتها خلال الفترة الماضية، وهى تستبق حالة انفلات أمني كبيرة في العراق. كما تنسف حالة الاستقرار الوهمية في العراق.
وشددوا أن إطلاق صواريخ من نوعية كاتيوشا، وتكرار إطلاقها يؤكد أن ميليشيا حزب الله الإرهابية، وكتائب حزب الله العراق التابعة لها، هى التي تقوم بدور إرهابي قذر في العراق. فهذه الهجمات تحمل بصماتها لأنها الوحيدة وسط ميليشيات إيران وقبل أكثر من عقدين من الزمان، تمتلك الآلاف من نوعية هذه الصواريخ وسبق أن أطلقتها من لبنان باتجاه إسرائيل في العديد من العمليات الإرهابية.
وكانت وكالة الأنباء الرسمية العراقية، أفادت بأن صاروخي كاتيوشا سقطا على معسكر التاجي الذي يضم قوات من التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة دون خسائر تذكر.
وقالت قيادة العمليات المشتركة العراقية، إن استهداف معسكر التاجي رسالة ممن يريدون الإضرار بالعراق. وأضافت في بيان، إنه جرى تكثيف الجهد الاستخباراتي لكشف مهاجمي معسكر التاجي. والأسبوع الماضي، أعلن الجيش العراقي أنّ عناصر مسلّحة مجهولة، أطلقت صاروخاً سقط في محيط مطار بغداد الدولي حيث يتمركز جنود عراقيون وأميركيون، في هجوم جديد على المصالح الأميركية في بغداد.


وخلال الفترة الماضية، استُهدفت القواعد الأمريكية، والبعثات الدبلوماسية التابعة لها، بقصف متكرر، سواء في المنطقة الخضراء شديدة التحصين، أو القواعد العسكرية في الأنبار وبغداد وغيرها من جانب ميليشيات إيران الإرهابية
في سياق متصل، أعلنت قيادة العمليات المشتركة في الجيش العراقي في مارس الماضي، أن 33 صاروخا من طراز كاتيوشا سقطت على قاعدة التاجي شمالي بغداد، في ثاني هجوم من نوعه خلال أسبوع على القاعدة، التي تضم قوات للتحالف الدولي.
وتابعت: وقد عثرت قواتنا على سبعة منصات تم إطلاق الصواريخ منها في منطقة أبو عظام المجاورة، ووجدت فيها 24 صاروخا جاهزا للإطلاق، حيث عملت على إبطال مفعولها.
ويشدد خبراء، إن هذه الكثافة في تواجد صواريخ كاتيوشا تؤكد أن يد الإرهابي حسن نصر الله فاعلة في العراق.
أ.ي

إقرأ ايضا
التعليقات