بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الخارجية الأمريكية: الحوار مع بغداد سينقل العلاقات من العسكرية والأمنية إلى مرحلة جديدة

العراق وأمريكا

أكدت وزارة الخارجية الأمريكية، أن الحوار الاستراتيجي بين بغداد وواشنطن كان إيجابيا، مشيرة إلى أن الحوار سينقل العلاقات من العسكرية والأمنية إلى مرحلة جديدة.

وقالت المتحدثة باسم الوزارة، مورغان أورتاغيوس في بيان، إن "بلادها ترغب بأن يكون لكل الأطراف والمكونات ممثلون في الحكومة العراقية، مضيفةً أن الولايات المتحدة قدمت أكبر مساعدات إنسانية للعراق.

وتابعت أن "الحوار الاستراتيجي بين أميركا والعراق كان إيجابياً، وسنبقى في العراق حتى القضاء على داعش"، مشددةً على وجوب "إنهاء وجود الميليشيات الطائفية في العراق".

ومضت بالقول: "ندعم إيجاد ديمقراطية كاملة في العراق، ونرغب بدعم العراق ليتمتع بديمقراطية فعالة"، داعيةً إلى "إعادة النازحين إلى مناطقهم لتحقيق الاستقرار".

هذه المرحلة لن نصب تركيزنا على المجال الأمني والعسكري فحسب، بل على الجوانب السياسية والدبلوماسية والثقافية بين الطرفين.

وتابع" نحن راضون و لا شك أن الحوار الاستراتيجي بين الولايات المتحدة الأميركية والعراق هو مجرد خطوة أولى، وهذه الخطوة إيجابية جداً، ونرى أنها سبيل لتعميق العلاقات الثنائية مع العراق، تعلمون أننا في العراق منذ نحو عقدين وقد سلطنا الضوء كثيراً على الجانب العسكري والأمني، ".

واوضحت "أنجرنا الكثير بشكل مشترك مع الحكومة العراقية وجميع الشركاء في التحالف الدولي وكذلك الكرد، وخلال السنوات القليلة الماضية حققنا عملاً ممتازاً يتمثل بدحر خلافة داعش، وهذا مكسب في غاية الأهمية، حتماً سنبقى ضيوفاً في العراق إلى الوقت الذي يريدونه هم، وحتى نتأكد من القضاء على داعش بالكامل".

وأضافت، "ولكن حان الوقت لنخطو باتجاه مرحلة أكثر تطوراً في علاقاتنا وفي هذه المرحلة لن نصب تركيزنا على المجال الأمني والعسكري فحسب، بل على الجوانب السياسية والدبلوماسية والثقافية بين الطرفين، ولا شك أننا سنهتم بالعلاقات الاقتصادية والمالية، نريد أن يصبح العراق دولة يقوم المستثمرون الأميركيون بالعمل فيها بكل اطمئنان، لذا نريد أن ننقل علاقاتنا إلى عصر جديد".


إقرأ ايضا
التعليقات