بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

التكبالي: لا سلام مع ميليشيات السراج .. ومبادرة مصر قدمت حلًا كاملاً للأزمة وتوافق عليها الجميع

758
قال الدكتور علي التكبالي، عضو لجنة الدفاع والأمن القومي في مجلس النواب الليبي، إن المبادرة التي طرحتها مصر مؤخرا تحت عنوان «إعلان القاهرة» اشتملت على كل أماني الليبيين في الحل ووقف الحرب، والالتفاف لبناء الدولة ومؤسساتها.

وأضاف في تصريحات له أن المبادرة المصرية التي عرضها الرئيس عبد الفتاح السيسي، بحضور القائد العام المشير خليفة حفتر، ورئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح، قدمت حلا قويا لمسألة الميليشيا  المسلحة.

وأضاف أنه لا يمكن أن يكون هناك سلام حقيقي في ليبيا في ظل وجود هذه الميليشيات، لذا اشتملت المبادرة على ضرورة تفكيك أسلحة هذه الميليشيات، وطرد المرتزقة السوريين .

وأكد البرلماني الليبي، أن المبادرة المصرية، بنودها قديمة ويطالب بها عقلاء ليبيا وأطراف في المؤتمر الدولي منذ ثلاث سنوات،  لكن المصريون نجحوا في إعطائها الزخم المطلوب، وفي حال الإلتزام بها سيتم تفكيك الميليشيات، وطرد كل مرتزق من دخل ليبيا.


وقال  أن مصر هي عماد الأمة العربية، وأن الدور الذي تلعبه القاهرة في ليبيا هو من صميم عملها كجارة كبرى لبلدنا، وهو مهم جدا.

 وتايع : «لا أعتقد أن المجتمع  يرفض هذه التحركات المصرية، ونحن شاهدنا حجم التأيد الدولي الذي رافق هذه المبادرة التي تقدم حلا كاملا للازمة الليبية».

وأوضح التكبالي أن ميليشيات حكومة فائز السراج، غير الشرعية، لم تلتزم بأي تعهدات دولية، وما زال السلاح الخارجي يتدفق إليها،  لتقتل وتسلب وتنهب وسط انسحاب الجيش الليبي وفق تعليمات عليا.

وأضاف عضو لجنة الدفاع بالبرلمان  أن المبادرة المصرية حاليا تحظى بتأييد دولي وعربي واسع، وهو ما يعطيها الشرعية الدولية للتحرك، كما أنها حصلت على تأييد الروس والأمريكان والفرنسيين والأوروبيين متوقعا أن يكون لها تأثير كبير في مباحثات جنيف 5+5.

 
إقرأ ايضا
التعليقات