بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

ترجيحات بعدم تمريرها .. موازنة 2020 يين إهدار المال العام وعجز غير معلوم الملامح

الموازنة
اكد عدد من النواب ان موازنة 2020 مازالت غير معلومة العجز، وسط ترجيحات بعدم تمريرها والاكتفاء باعداد موازنات شهرية لحين انتهاء العام الجاري.
وقال عضو اللجنة المالية النيابية حنين القدو  ، ان “الموازنة سيتم اعدادها لنصف عام لكن مازال العجز غير معلوم حيث ينتظر مجلس النواب وصولها من الحكومة المركزية لغرض اتخاذ الاجراء اللازم بشأنها”، مؤكدا في الوقت ذاته ان “القروض الخارجية التي تعتزم الحكومة  استلافها تضعف السيادة الوطنية وتكبل العراق بشروط مسبقة”.
من جهته، اكد عضو اللجنة المالية النيابية جمال كوجر  ، ان “الحكومة بامكانها اللجوء الى ايرادات اخرى واستغلالها بالشكل الامثل لتمويل الموازنة، حيث تشير التقديرات التخمينية الى ان ايرادات المنافذ الحدودية  تتراوح من 12-16 مليار دولار سنويا لكن ما يصل الى خزينة الدولة اقل من ملياري دولار اي فقدان اكثر من 10 مليارات دولار على الاقل، اذ تذهب الاموال المفقودة الىالفاسدين”.
و اوضح النائب عن تحالف سائرون رياض المسعودي، ان “موازنة 2020 ستكون موازنة شهرية او فصلية وستهتم بدفع الرواتب والفقرات الحاكمة كالكهرباء والصحة والتجارة”، مشيرا الى ان “الحكومة السابقة قد ضيعت مايقرب من ثلاثة ترليونات من حجم الإيرادات الداخلية”. 
إقرأ ايضا
التعليقات