بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

إيرانيون يحرقون مقرا عراقيا في منفذ الشلامجة.. اعتراضا على منعهم الدخول إلى العراق

منفذ الشلامجة

كشفت مصادر مطلعة في المنافذ الحدودية العراقية، أن إيرانيين أقدموا على حرق غرفة تابعة للمنافذ في منفذ الشلامجة مع إيران، وذلك اعتراضا على منعهم الدخول إلى العراق.

وبحسب قناة "الحرة"، أظهر فيديو، محاولات رجال الإطفاء إخماد النيران، التي كانت تلتهم إحدى الغرف المخصصة لختم الجوازات في منفذ الشلامجة الحدودي في محافظة البصرة.

وأكد المصادر، صحة الفيديو، وذكرت أن قوات حرس الحدود العراقية "منعت دخول زوار إيرانيين إلى العراق"، في إطار الإجراءات الاحترازية الرامية لمكافحة تفشي فيروس كورونا المستجد.

إلا أن التزام القوات العراقية بتنفيذ الإجراءات الحكومية لم يرق على ما يبدو لهؤلاء الزوار، الذين عمدوا، وفق المصدر الأمني، إلى "حرق غرفة الجوازات" في المنفذ البري الواقع شرقي محافظة البصرة.

وأضافت المصادر، أن السلطات الإيرانية مارست في الأيام الماضية ضغطا على الحكومة العراقية، الأمر الذي أدى إلى إعادة فتح منفذ زرباطية.

وأشارت إلى إمكانية صدور قرار يوم غد بإعادة "فتح منفذ الشلامجة وبعدها كافة المنافذ الحدودية للسماح الإيرانيين بالدخول للعراق".

وأوضحت تلك المصادر، أن "الإيرانيين ضغطوا كذلك على وزير العمل، عادل الركابي، لإدخال العمالة الإيرانية إلى العراق، بسبب سوء الوضع الاقتصادي في إيران".

يذكر أن إيران كانت من أوائل بؤر تفشي كورونا في الشرق الأوسط، وساهم تكتم السلطات الإيرانية في البداية عن تفشي الوباء، في انتقال الفيروس إلى دول الجوار، وبينها العراق.

وسجلت إيران يوم الخميس الماضي 3574 حالة إصابة جديدة، وهو أعلى عدد يومي للإصابات تصل إليه حتى الآن.

وقالت السلطات إن التوسع في إجراء اختبارات الكشف عن الفيروس ربما يكون سببا في زيادة عدد حالات الإصابة المسجلة.

إقرأ ايضا
التعليقات