بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

مصرع قائد بجهاز الاستخبارات الإيراني.. ومقتل 12 موالياً لإيران في غارات شرقي سوريا

الغارة الاسرائيلية على ايران

ذكرت وسائل إعلام إيرانية، أن قائداً في جهاز الاستخبارات الإيراني، لقي مصرعه بسبب انقلاب سيارته عندما كان يطارد مجموعة من المجرمين.

وأضافت وكالة "إيرنا" الإيرانية، أن قائد جهاز الاستخبارات مقاطعة الحويزة العربية التابعة لمحافظة خوزستان جنوب إيران، النقيب كريم موسوي، لقي مصرعه بعد عملية مطاردة طويلة لهذه المجموعة انتهت بانقلاب سيارته".

ولم تذكر الوكالة فيما إذا كانت قد حدثت مواجهات مسلحة بين المجموعة وقوات من جهاز الاستخبارات الإيراني، مكتفية بالقول إنه "سيتم الكشف عن معلومات إضافية قريباً".

من ناحية أخرى، قتل 12 مقاتلاً موالياً لإيران، على الأقل، جراء غارات شنّتها طائرات إسرائيلية على أحد مواقعهم في شرقي سوريا، وفق ما ذكر المرصد السوري، أمس الأحد.

يأتي ذلك في وقت أكدت مصادر رسمية سورية، أن رتلاً من الآليات العسكرية الأمريكية دخل إلى أراضي سوريا قادماً من العراق، في حين اندلعت اشتباكات عنيفة بين الفصائل الموالية لأنقرة، والقوات الكردية، في ريف حلب الشمالي.

وذكر المرصد، أن "ثماني غارات استهدفت قبل منتصف ليل السبت/‏ الأحد، مقراً لقوات موالية لإيران في ريف دير الزور الشرقي، ما أدى إلى مصرع 12 عنصرا عراقياً، وأفغانياً، وتدمير آليات وذخائر".

ولم يتمكن المرصد من تحديد هوية الطائرات التي شنّت الغارات، إلا أن مديره رامي عبد الرحمن، رجّح أن تكون إسرائيل مسؤولة عن تنفيذ الغارات.

وبحسب المرصد، جاءت الغارات ليلاً بعد استقدام مقاتلين أفغان تعزيزات عسكرية من قرية قرب الحدود العراقية إلى مركز تجمّع ضخم للقوات الإيرانية قرب الميادين.

من جهة أخرى، ذكرت مصادر سورية، أن القوات الأمريكية أدخلت، أمس الأحد، عبر معبر الوليد غير الشرعي في محافظة الحسكة، إلى الأراضي السورية رتلاً محملاً بمعدات ومواد لوجستية، مكوناً من 50 شاحنة، وناقلات، وبرادات، مع صهاريج وقود، برفقة عدد من المدرعات نوع همر".

وأشارت إلى أن القوات الأمريكية أدخلت خلال الأشهر القليلة الماضية آلاف الشاحنات المحملة بأسلحة ومعدات عسكرية ولوجستية إلى الحسكة عبر المعابر غير الشرعية لتعزيز وجودها في منطقة الجزيرة، بهدف سرقة النفط، والثروات الباطنية السورية.

إقرأ ايضا
التعليقات