بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

اكتمال حكومة الكاظمي مع ملء الحقائب الشاغرة.. واستحداث وزارة لشؤون التركمان لأول مرة

مجلس النواب

مرر مجلس النواب، بقية التشكيلة الحكومية لرئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، كما أدى الوزراء الجدد اليمين الدستورية.

وقال الكاظمي، إن البرلمان وافق على استكمال التشكيلة الحكومية التي قدمناها.
ووافق البرلمان على فؤاد حسين وزيرًا للخارجية، وعلى إحسان عبدالجبار الشمري وزيرًا للنفط، وعلى محمد صالح وزيرًا للزراعة، وسالار حسين وزيرًا للعدل.

إلى ذلك صوت مجلس النواب على تخويل رئيس مجلس الوزراء باستحداث وزارة دولة يكون وزيرها للمكون التركماني، من أجل تشجيع المكونات والمشاركة في بناء الدولة.

من جانبه، قال نائب، إن البرلمان صوت، أمس، لمصلحة مقترح يخول رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، باستحداث وزارة لشؤون التركمان، المكون الثالث في البلاد.

وقال حسن توران، أحد النواب التركمان الثمانية بالبرلمان، إن المجلس صوّت في جلسة السبت، على استحداث تلك الوزارة، دون تقديم تفاصيل أكثر بهذا الخصوص.

وأضاف: "سيتم خلال الأيام القادمة، الاتفاق بين الأطراف التركمانية لتقديم مرشح إلى الكاظمي لشغل الوزارة".

وأوضح توران أن "منح التركمان وزارة دولة، شيء دون مستوى الطموح".

واستدرك: "لكنه في نفس الوقت مهم أن يكون للتركمان تمثيل في مجلس الوزراء، لطرح موقفهم في القضايا المهمة كالمناطق المتنازع عليها، وكذلك مناقشة مشاريع القوانين المهمة".

فيما قالت مصادر محلية، إن استحداث وزارة لشؤون التركمان تعد "سابقة" بالبلاد.
ويمتلك التركمان 8 مقاعد في البرلمان، من أصل 329.

ولم يتم منح التركمان أي منصب وزاري في حكومتي رئيسي الوزراء السابقين حيدر العبادي وعادل عبد المهدي.

وفي أيار الماضي، تعهد الكاظمي للتركمان بمنحهم وزارة في حكومته، على هامش لقائه ممثلي المكوّن في البرلمان.

ويقول التركمان، إن تمثيلهم بالمناصب الحكومية على مستوى الوزارات والمؤسسات الخدمية لا يتماشى مع الاستحقاق القومي.‎

والتركمان، هم المكون الرئيس الثالث في البلاد بعد العرب والكرد، وفقا لبنود الدستور.

إقرأ ايضا
التعليقات