بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

​ أنباء عن ترشح الرئيس السابق أحمدي نجاد للانتخابات الرئاسية المقبلة‎ في إيران

42020317230924075878

كشفت وسائل إعلام إيرانية، يوم السبت، عن طرح اسم الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد بين المرشحين المحتملين للانتخابات الرئاسية المقبلة لعام 2021.
ونقلت وكالة أنباء ”نادي الصحفيين الشبان“ المحلية، عن عضو لجنة العلاقات العامة بحزب الجمهورية في إيران، اسفنديار عبد اللهي، اعتزام أحمدي نجاد الترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة.
وأضاف اسفنديار، في تصريحات للوكالة الإيرانية، أن ”أحد الشروط التي ستسهم في دخول السيد أحمدي نجاد المعركة الانتخابية المقبلة هو أن يطمئن من قبول أوراق ترشحه من قبل السلطات، وهذا أهم شرط لحضوره في الانتخابات المقبلة“.
وأشار السياسي الإيراني إلى أن المقربين من نجاد يسعون في المرحلة الراهنة لإعداد مقدمات تأييد وقبول أوراق ترشحه من قبل مجلس صيانة الدستور.
واعتبر أن ”الأمر الهام هنا أن أحمدي نجاد يتمتع بموقع جيد بين الأصوليين، وإذا لاحظتم فسترون أن بعض المسؤولين في عهد رئاسة نجاد حاضرون في البرلمان، وهذا يعني أن أطر ترشحه في الانتخابات جاهزة“.

يُذكر أن الرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد قد دخل في خلافات مع مسؤولي النظام وعلى رأسهم المرشد علي خامنئي ورئيس السلطة القضائية إبراهيم رئيسي، بعد انتهاء ولايته الرئاسية، وذلك بعد اعتقال وسجن عدد من مساعديه.
وكانت صحيفة ”شرق“ الإيرانية كشفت، في وقت سابق، عن عودة الشخصيات العسكرية من قادة الحرس الثوري إلى ساحة الانتخابات الرئاسية المقبلة، معتبرة أن ””التكهنات تشير إلى عودة عدد من كبار قادة الحرس الثوري إلى ساحة الانتخابات الرئاسية، إذ إن مسألة الحديث عن وجود رئيس للجمهورية الإيرانية ذي خلفية عسكرية باتت مطروحة إعلاميا في إيران”.
ولفت تقرير الصحيفة الإيرانية إلى أن محسن رضائي ومحمد باقر قاليباف وحسين دقهان هم أكثر الشخصيات العسكرية للحرس الثوري المحتمل طرحها كخيارات للانتخابات المقبلة، بينما تقلد قاليباف رئاسة البرلمان أخيرًا، ما يعني خروجه من سباق الانتخابات الرئاسية.
ومن المقرر أن تُجرى الانتخابات الرئاسية في إيران في مايو/ أيار من العام المقبل 2021، وذلك بعد انتهاء الولاية الثانية والأخيرة للرئيس الحالي حسن روحاني.
إقرأ ايضا
التعليقات