بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

مفوضية الانتخابات تؤكد عدم إبرام أي عقد لاستيراد اجهزة تستخدم بالتصويت و العد والفرز

مفوضية-الانتخابات11
أكدت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، ان مجلس المفوضين الجديد لم يبرم أي عقد لحد الآن بشان استيراد اجهزة الألكترونية المستخدمة في عمليات التصويت والتحقق والعد والفرز وتسريع النتائج".


وذكرت المفوضية في بيان ان " مجلس المفوضين شكل لجنة من أعضائه لتدقيق العقود المبرمة سابقاً بين المفوضية والشركات المصنعة للأجهزة الألكترونية المستخدمة في عمليات التصويت والتحقق والعد والفرز وتسريع النتائج" موضحا ان " هذه الاجراءات تأتي بعد أن شكل مجلس الوزراء لجنة وزارية و تقنية وأمنية برئاسة أحد أعضاء مجلس المفوضين الجديد تتولى إحالة المتطلبات التقنية للعملية الانتخابية الى شركة فاحصة متخصصة لفحص برامجيات الأجهزة والوسائط الناقلة المستخدمة في الانتخابات القادمة".

 واضافت ان " مجلس المفوضين كان قد التقى في وقت سابق بفريق الشركة الكورية المصنعة لأجهزة التحقق الالكتروني وتسريع النتائج بحضور ممثلين عن بعثة الامم المتحدة للمساعدة الانتخابية (‫UNAMI) والوكالة الامريكية للتنمية الدولية (‫USAID) وتم خلال اللقاء بحث العديد من الجوانب الفنية التي من شأنها تطوير وتحديث الأجهزة"، لافتا الى ان " رئيس الفريق الكوري قدم عرضاً حياً لمحاكاة عملية في استخدام جهاز التحقق الالكتروني وتسريع النتائج".

واكد البيان ان " مجلس المفوضين لا يزكي الذين كُلفوا بمناصب الإدارات الجديدة في الشعب والاقسام إنما أعمالهم ونزاهتهم هي التي تزكيهم وإنه سيقيّم أدائهم خلال ثلاثة أشهر وفق السياقات الادارية والمهنية" مشيرا الى ان " أي مرشح تعرض الى أبسط العقوبات الادارية خلال تاريخهِ الوظيفي سيتم إستبعاده سعياً منا لانجاح عمل المفوضية الجديدة وحماية العملية الانتخابية المقبلة".

 واوضح ان " المجلس يأمل أن يكون المدراء الجدد بالمستوى المطلوب ووفق المعايير المذكورة سلفاً ومنها التزامهم بالتعهد المقدم من قبلهم المؤيد من قبل رئيسهم المباشر بعدم انتمائهم لاية جهة سياسية، وفي حال ثبوت خلاف ما جاء في التعهد فسيتم التعامل معه وفق السياقات القانونية الاصولية".

واشار  البيان الى ان " ابواب المفوضية مفتوحة لاستقبال وسائل الاعلام والمنظمات ذات العلاقة بالشأن الانتخابي لنقل المعلومة الصحيحة للجمهور بكل مهنية وحرفية وستكون مستعدة للاجابة على أي تساؤل أو إيضاح.
إقرأ ايضا
التعليقات