بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

قائمة الكاظمي للوزارات الشاغرة .. مرشح مرفوض مسبقا وآخر يسبقه ملف مثقل بالفساد !!

e5e99ccb-6214-4037-bf57-8390746b93da
قائمة الكاظمي للوزارات الشاغرة .. مرشح مرفوض مسبقا وآخر يسبقه ملف مثقل بالفساد !!



يوم امس الخميس قدم رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي الى مجلس النواب قائمة باسماء المرشحين للوزارات السبع الشاغرة في حكومته ، الخارجية والنفط والعدل والزراعة والتجارة والهجرة والثقافة ، مع السير الذاتية لكل منهم ..

وغدا السبت ستعقد جلسة لمجلس النواب تتزامن مع مرور شهر واحد على منح الثقة للكاظمي وحكومته غير المكتملة ..

وخلال فترة الشهر المنقضي من عمر الحكومة ، الذي يحسب بالايام والاشهر  لجسامة المهام الملقاة على عاتقها خلال سنة واحدة فقط ، دار خلاف وجدل عميقان حول المرشحين للوزارات المتبقية ، وعلى وجه التحديدالخارجية والنفط ، مما اخر استكمال الكابينة الوزارية كل هذه الفترة وقد يؤخره اكثر ، لاستبعاد ان يمرر البرلمان  المرشحين للوزارتين..

المرشح للخارجية فؤاد حسين مرفوض مسبقا ولا توجد اي مؤشرات على احتمال تمريره ، مع اصرار " غير مبرر " من الحزب الديمقراطي الكردستاني على التمسك بترشيحه ..

حتى ان النائب حسن سالم،  حذر من تولي فؤاد حسين  حقيبة الخارجية، لان الاقليم :" سيكون هو الحكومة الاتحادية والحكومة ستكون خارج نطاق العالم" .

وقال سالم : "لدينا تجربة سابقة عندما تولى الاكراد حقيبة الخارجية ، اذ عمل الوزير في وقتها بكل جدية ونشاط لتحقيق مصالح الاقليم وتنشيط تمثيله الدبلوماسي دون مراعاة مصالح الحكومة الاتحادية، متناسيا انه وزير خارجية العراق وليس الاقليم"، في اشارة الى الوزير الاسبق هوشيار زيباري ..

حتى بعض الكتل الكردية   لها  ملاحظاتها  وتحفظاتها  على فؤاد حسين ، كشف عنها  عضو كتلة "المستقبل" النيابية سركوت شمس الدين، الذي وصف التصويت على حسين بانه " كارثة ".

 وحسب شمس الدين ، فان  فؤاد حسين سبق وان وصف العراق بانه"عدو لاقليم كردستان"  ، مشيرا الى  :"  ان الاحزاب في حال منحها اياه  الثقة ،  فمن المؤكد انها صوتت وفق صفقات سياسية  بعيداً عن الرؤية الوطنية".

 واوضح النائب عن "المستقبل" :" ان فؤاد حسين يطبق ما يملى عليه من الحزب الديمقراطي الكردستاني كونه تابعا له "،مبينا :"  ان 15 نائباً من الاحزاب الكردية المعارضة سيرفضون التصويت لفؤاد حسين في حال طرحه مرشحاً لوزارة الخارجية في جلسة مجلس النواب".

هذا عن الخارجية ، اما ما يتعلق بالنفط فالقضية لاتقل تعقيدا ، خصوصا وان المرشح لها احسان عبد الجبار سبقه ملف مثقل بالفساد الاداري والمالي ، يجعل التصويت له امرا مستبعدا للغاية ..

فقد كشف مجلس النواب عن طلب رسمي قدمه النائب الاول لرئيس البرلمان حسن الكعبي الى رئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي ، بسحب يد مدير عام شركة نفط البصرة احسان عبد الجبار ، المرشح حاليا  لشغل حقيبة وزارة النفط ، ، بسبب تورطه باكثر من (35) قضية فساد اداري وهدر للمال العام واستغلال للصلاحيات .

واظهرت وثائق تأكيد هيئة النزاهة استمرارها بالتحقيق في (13) قضية جزائية بحقه  ،  كما وجه مجلس القضاء الاعلى محكمة تحقيق النزاهة في محافظة البصرة ، بمخاطبات رسمية ،لاتخاذ الاجراءات القانونية في القضايا الاخرى بحقه ، منها ملفات الاثراء وهدر المال العام وتقديم العطايا لشخصيات واحزاب بهدف استحصال الدعم السياسي والتغطية على مجريات الفساد في شركة نفط البصر ..

هذه المعطيات والمؤشرات تظهر ، بما لايقبل الشك ، ان حسم ملف الوزارات الشاغرة لن يحسم في جلسة غد السبت ، في حال طرحت فيها  الاسماء للتصويت ، او في جلسات لاحقة قريبة..

أخر تعديل: الجمعة، 05 حزيران 2020 05:00 م
إقرأ ايضا
التعليقات