بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

نشطاء في المثنى يتوعدون بتظاهرات كبرى.. ويحددون أربعة مطالب

تظاهرات المثنى

أعلن نشطاء في محافظة المثنى، عن نيتهم الخروج في تظاهرات كبرى للضغط على السلطات المسؤولة للاستجابة لمطالبهم التي لخصوها بأربعة مطالب.

وقال بيان لساحة اعتصام المثنى، إنه "تم انتهاء اجتماع ممثلي ثوار المثنى بعد انتهاء المهلة المعلنة سابقا لتحقيق المطالب دون إذن صاغية لتحقيقها من قبل السلطات الحاكمة.

وأضاف البيان، أنه تقرر إقامة مظاهرات كبرى لثوار المثنى يوم الأحد القادم 7-6 حيث بهذا اليوم يتم انتهاء الحظر ولا توجد هنالك حجة لمسؤولي المحافظة بمنع التظاهر.

وأشار البيان إلى جملة مطالب بينها "محاسبة قتلة المتظاهرين السلميين، واكمال قانون الانتخابات والتصويت عليه، وإقالة المحافظ أحمد منفي ونائبيه ومستشاريه والمجيء بشخص مستقل غير متحزب لإدارة المحافظة".

كما تضمنت المطالب "إقالة الوحدات الإدارية لمحافظة المثنى ومدراء الدوائر الفاسدين والقضاء على اللجان الاقتصادية للأحزاب".

وتابع البيان: أنه "سيتم نصب خيم أمام مبنى المحافظة ومنع المحافظ من الدخول إليها والاعتصام فيها حتى تحقيق المطالب المذكورة وستكون التظاهرة طبقا لأسلوب الوقاية الصحية وعلى كل الثوار الاستعداد ليوم الأحد مع لبس الكمامة والكفوف".

ويحتج العراقيون منذ تشرين الأول الماضي ضد الحكومة والنخبة السياسية الحاكمة المتهمة بالفساد والتبعية للخارج.

وتخللت الاحتجاجات أعمال عنف واسعة النطاق خلفت نحو 600 شهيد.

وتعهد رئيس الوزراء الجديد مصطفى الكاظمي بحماية المتظاهرين وتقديم المسؤولين عن قتلهم إلى القضاء لمحاكمتهم.

وأطلق نشطاء عراقيون على مواقع التواصل الاجتماعي، هاشتاج "#بابل_تقمع"، وذلك بعد ليلة شهدت أحداث عنف إثر اقتحام قوات مكافحة الشغب ساحة اعتصام المحافظة.

فقد شهدت محافظة بابل أمس تظاهرات كبرى من المواطنين والنشطاء، مما أدى إلى قيام القوات الأمنية وميليشيات العصائب بإطلاق الرصاص الحي وقنابل الغاز على المتظاهرين.

وقال نشطاء، إن "تظاهرات محافظة بابل كانت ومازالت من أفضل التجارب على مستوى التظاهرات بشكل عام، كما أن التنسيق مستمر بيننا وبين خيم المعتصمين".

فيما أصدر متظاهرون في محافظة واسط بيانا أعلنوا خلاله تضامنهم مع المتظاهرين في محافظة بابل.

إقرأ ايضا
التعليقات