بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

مستشار ترامب يكشف عن ابرز محاور الحوار الستراتيجي ويؤكد: لا نية لسحب القوات الامريكية من العراق

غبريال صوما


كشف غبريال صوما مستشار الرئيس الامريكي دونالد ترامب، عن ابرز محاور الحوار الستراتيجي المرتقب بين العراق وامريكا، مؤكدا :" ان الولايات المتحدة لا تنوي سحب قواتها من العراق ، لانها جاءت بناء على طلب من حكومته ".

وقال صوما في تصريحات صحفية  ان "هناك اتفاقيتين بين الحكومتين الاميركية والعراقية، الاولى هي اتفاقية الاطار الستراتيجي التي تشرح العلاقات الثنائية بين البلدين ،ان كان من الناحية السياسية او الدبلوماسية والدفاع والامن، وتتناول ايضا التجارة والقضايا المالية والطاقة وكذلك القضايا القضائية وانفاذ القانون والخدمات والعلوم والثقافة والتعليم والبيئة".

واضاف ان "الاتفاقية الاخرى هي اتفاقية امنية سميت بـ (اتفاقية وضع القوات) اي القوات الاميركية، وهذه اتفاقية امنية تتعلق بالوجود الامريكي وبالانسحاب ، ولحماية القوات الاميركية"، مشيرا الى ان "كل هذه الاتفاقيات سوف تكون موضوع بحث اثناء المفاوضات التي تجري بين العراق وامريكا خلال اسبوعين".

واكد صوما انه : "لا توجد لدى امريكا اية نية لسحب  قواتها  من العراق ، طالما ان داعش مازال موجودا على الاراضي العراقية"، مشيرا الى ان "السبب الرئيس لوجود القوات الاميركية في العراق هو بناء على طلب الحكومة العراقية في سنة 2014 بارسال القوات العسكرية لمحاربة داعش، كون التنظيم آنذاك احتل ثاني اكبر مدينة في العراق وهي الموصل  ، وكان في طريقه لاحتلال بغداد، لذلك طلبت الحكومة المساعدة".

واكد ان "داعش الى الان لم يقض عليه نهائيا، حيث ان وجود داعش يهدد امن العراق ويهدد امن الولايات المتحدة الاميركية"، لافتا الى ان "الرئيس ترامب عندما رشح للرئاسة وعد بالقضاء على داعش وهذا ما يريد ان يفعله".

ف.ا
إقرأ ايضا
التعليقات