بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

نواب: جلسة البرلمان يوم غد قد تشهد استكمال الكابينة الوزارية في هذه الحالة!

مجلس النواب

أكد نواب في البرلمان، أن الجلسة المقرر عقدها يوم غد قد تشهد استكمال الكابينة الوزارية، فيما رجح آخرون عقد اﺟﺘﻤﺎع ﻟﺮؤﺳﺎء اﻟﻜﺘﻞ ﺗﻤﻬﻴﺪا ﻟﺠﻠﺴﺔ الغد.

وﻗﺎل النائب عامر اﻟﻔﺎﻳﺰ في تصريح صحفي، إن "البرلمان ﺳﻴﻨﺎﻗﺶ ﻓﻲ ﺟﻠﺴﺔ ﻳﻮم ﻏﺪ اﻷرﺑﻌﺎء اﻻﻋﺘﻴﺎدﻳﺔ ﻋﺪدﴽ ﻣﻦ المواضيع المهمة"، ﻣﺸﻴﺮﴽ إﻟﻰ أن "اﻟﺠﻠﺴﺔ ﻗﺪ ﺗﺸﻬﺪ اﻟﺘﺼﻮﻳﺖ ﻋﻠﻰ اﺗﻤﺎم اﻟﻜﺎﺑﻴﻨﺔ اﻟﻮزارﻳﺔ إذا ﺗﻢ اﻻﺗﻔﺎق ﻋﻠﻰ ﻣﺮﺷﺤﻲ اﻟﻮزارات اﻟﺸﺎﻏﺮة".

وأﺿﺎف اﻟﻔﺎﻳﺰ، أن "ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻨﻮاب ﺳﻴﺴﺘﻤﺮ ﻓﻲ ﻋﻘﺪ ﺟﻠﺴﺎﺗﻪ"، لافتا إﻟﻰ أن "ﺟﻠﺴﺔ ﻳﻮم ﻏﺪ اﻻرﺑﻌﺎء ﺗﻌﺪ ﺑﺎدرة ﻻﺳﺘﻤﺮار ﻋﻘﺪ اﻟﺠﻠﺴﺎت، ﻓﻬﻨﺎك اﻟﻜﺜﻴﺮ ﻣﻦ ﻣﺸﺎرﻳﻊ القوانين المعطلة واﻟﺪوﻟﺔ ﻻ ﻳﻤﻜﻦ ان ﺗﺒﻘﻰ ﻣﻌﻄﻠﺔ ﻓﺘﺮة اﻃﻮل".

 ﻓﻲ حين أﻛﺪ اﻟﻨﺎﺋﺐ ﻣﻠﺤﺎن المكوطر أن "اﻟﺠﻠﺴﺔ رﺳﻤﻴﺔ وﻋﺎدﻳﺔ لمناقشة ﺑﻌﺾ القوانين المهمة وﻟﻴﺲ ﻓﻲ ﺟﺪول اﻋﻤﺎﻟﻬﺎ اﻟﺘﺼﻮﻳﺖ ﻋﻠﻰ ﻣﺮﺷﺤﻲ اﻟﻮزارات اﻟﺸﺎﻏﺮة".

 وأﺿﺎف اﻧﻪ "ﻣﻦ المفترض ان ﺗﻜﻮن اﻟﺠﻠﺴﺔ ﻋﺎدﻳﺔ وﺑﺎدرة ﻻﺳﺘﻤﺮار ﻋﻘﺪ اﻟﺠﻠﺴﺎت"، ﻣﺸﺪدﴽ ﻋﻠﻰ ﺿﺮورة "اﺳﺘﻤﺮار ﻋﻤﻞ اﻟﺴﻠﻄﺔ اﻟﺘﺸﺮﻳﻌﻴﺔ لمناقشة ﻣﺸﺎرﻳﻊ القوانين وﻣﺮاﻗﺒﺔ الأداء اﻟﺤﻜﻮﻣﻲ وﺧﺎﺻﺔ ﻓﻲ اﻟﺠﺎﻧﺐ اﻟﺼﺤﻲ ﻣﻊ ﺗﻔﺸﻲ ﻓﻴﺮوس ﻛﻮروﻧﺎ".

 ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻟﻔﺖ اﻟﻨﺎﺋﺐ ﻋﻦ ﻛﺘﻠﺔ اﻟﺤﺰب اﻟﺪﻳﻤﻘﺮاﻃﻲ اﻟﻨﻴﺎﺑﻴﺔ ﺑﺸﺎر اﻟﻜﻴﻜﻲ، إﻟﻰ أن "ﺟﺪول اﻋﻤﺎل اﻟﺠﻠﺴﺔ ﻟﻢ ﻳﺤﺪد ﺣﺘﻰ اﻻن"، ﻣﺮﺟﺤﺎ "اﻧﻌﻘﺎد اﺟﺘﻤﺎع ﻟﺮؤﺳﺎء اﻟﻜﺘﻞ اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ اﻟﻴﻮم، ﺗﻤﻬﻴﺪا ﻟﺠﻠﺴﺔ ﻏﺪ اﻻرﺑﻌﺎء".

 وتابع اﻟﻜﻴﻜﻲ ان "ﻛﻞ اﻻﺣﺘﻤﺎﻻت واردة ﺧﻼل ﺟﻠﺴﺔ اﻟﻐﺪ، إذ ﻳﻤﻜﻦ اﻟﺘﺼﻮﻳﺖ ﻋﻠﻰ ﻣﻨﺢ اﻟﺜﻘﺔ ﻻﺳﺘﻜﻤﺎل اﻟﻜﺎﺑﻴﻨﺔ اﻟﻮزارﻳﺔ ﻓﻲ ﺣﺎل اﺗﻔﻖ ﻗﺎدة اﻟﻜﺘﻞ"، ﻣﺆﻛﺪ أن "البرلمان ﺟﺎﻫﺰ ﻻﺳﺘﺌﻨﺎف ﺟﻠﺴﺎﺗﻪ وﺗﻤﺮﻳﺮ ﻋﺪد ﻣﻦ ﻣﺸﺎرﻳﻊ القوانين المهمة ﻋﻠﻰ اﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ اﻟﻈﺮوف اﻟﺼﺤﻴﺔ اﻟﺼﻌﺒﺔ".

بينما قال النائب علي الحميداوي، إن "الخلافات السياسية وطموح بعض الكتل السياسية في الحصول على حقائب وزارية اديا الى تأخير استكمال الكابينة الحكومية".

وأضاف الحميداوي، أن "رئيس الوزراء الزم نفسه بأن يكون وزير النفط من محافظة البصرة في ظل حركة نواب البصرة المطالبة بتوزير شخصية بصرية"، مبيناً أن "هذا المطلب جابه عقبات ومشكلات أدت إلى عدم التوصل الى شخصية متفق عليها".

وكشف الحميداوي ان "الاكراد حسموا أمرهم بترشيح شخصيتين للخارجية والعدل"، لافتاً الى أن "الاشكالية في حسم الوزارات المتبقية تتعلق بحقيبة النفط".

إقرأ ايضا
التعليقات