بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

إيران لا تزال دولة موبوءة ومعّدية بكورونا.. المنافذ الحدودية مغلقة حتى إشعار آخر

منفذ حدودي عراقي مع ايران
تأتي الضغوط الإيرانية على العراق لفتح المنافذ الحدودية لتمثل خطرا كبيرًا على الدولة العراقية، ويرى مراقبون، أن الشائعات الإيرانية بشأن فتح المنافذ غرضه إعادة ضخ وسفر الإيرانيين من جديد إلى العراق واستئناف العودة للعتبات المقدسة.
وشددوا أن إيران لا تزال دولة موبوءة، وإصابات كورونا فيها كبيرة ومستفحلة، ولا يمكن غعادة فتح الحدود دون الاطمئنان تماما على الوضع الصحي في العراق ، كما أن إصابات كورونا في العراق كبيرة. فإعادة فتح المنافذ الحدودية التي تضغط باتجاهها إيران وميليشياتها خطر كبير.
من جهته نفى المتحدث الرسمي، باسم هيئة المنافذ الحدودية، علاء الدين القيسي، ما تناوله إعلام إيراني عن استئناف الزيارات للعتبات الشيعية، وردت هيئة المنافذ الحدودية العراقية، في بيان رسمي على أنباء تداولتها وكالة أنباء إيرانية حول استئناف إيران رحلات زيارة العتبات الدينية في العراق. وقال المتحدث الرسمي باسم هيئة المنافذ الحدودية إن وكالة أنباء فارس تناقلت أنباء بأن إيران تخطط لاستئناف زيارة العتبات المقدسة في العراق رغم قرار الإغلاق في العراق، وبدورنا نؤكد أن معابرنا الحدودية مع إيران والكويت هي مغلقة بالكامل أمام الحركة التجارية وحركة المسافرين". وتابع وسيستمر هذا الغلق حتى إشعار آخر وسيتم العمل بافتتاح المنافذ المشار إليها وفق المستجدات والمعطيات الصحية ليستنى للجنة العليا اتخاذ قرارات جديدة بشأن المنافذ الحدودية. ومضيفا أن هذا الموضوع يخضع ويخص تقدير وبيانات وزارة الصحة، وكمنافذ حدودية حريصون كل الحرص على حياة المواطن العراقي.
يأتي هذا فيما كان عضو مجلس إدارة الغرفة التجارية الايرانية العراقية حميد حسيني، قال إنه قبل جائحة فيروس كورونا، كان متوسط قيمة الصادرات الايرانية للعراق يبلغ 450 مليون دولارشهريا، انخفض بعدها لنحو 300 مليون دولار.
وأكد حسيني أن العراق ثاني أكبر شريك تجاري لايران
وحول إعادة فتح معبر "مهران" الحدودي غربي ايران والذي يقابله منفذ "زرباطية"، أكد أن المسؤولين العراقيين أبدوا وعودا بهذا الاتجاه ومن المؤمل عودته للعمل في الأسبوع القادم وهو ما أثار اللغط..
في نفس السياق، كانت قد أعلنت وزارة الصحة الإيرانية، تسجيل حوالي 3000 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الـ24 ساعة الماضية، في ارتفاع هو الأعلى منذ شهرين.
وقال وزير الصحة سعيد نمقي في مقابلة متلفزة: يبدو أن الناس يظنون أن فيروس كورونا المستجد انتهى.. بعض المسؤولين أيضاً يعتقدون أن الأمور عادت إلى طبيعتها.
وأضاف أن تفشي فيروس كورونا المستجد ليس فقط بعيداً عن أن ينتهي، بل قد نشهد في أي لحظة ذروة (أخرى) خطيرة".
وأعلن الناطق باسم وزارة الصحة، كيانوش جهانبور، ارتفاع عدد الإصابات بالفيروس إلى 154 ألفاً و445، بعد تسجيل 2979 إصابة جديدة خلال الـ24 ساعة الماضية.
وقال خبراء، إن الأزمة الاقتصادية الطاحنة في إيران تدفعهم لترديد شائعات عدة عن إعادة فتح المنافذ الحدودية مع العراق على غير الحقيقة.
أ.ي
إقرأ ايضا
التعليقات