بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

وفاة جورج فلويد تكشف عن مخطط عصابات المخدرات والإرهاب المبطن لهدم أمريكا

تكشف3

تسعى عصابات المخدرات والإرهاب المبطن  لتأجيج الازمات والمشاكل في الولايات المتحدة في اطار حملة انتخابية ممنهجة للضغط على الرئيس ترامب وازاحته من موقعه وهذه الحملة مبطنة بإزاحة ترامب لكن هدفها الحقيقي هو هدم وتدمير أمريكا وإلا كيف تفسر تلك الطريقة المهينة التى تعاملوا بها مع العلم الأمريكيى وعمليات السلب والنهب والسرقات المستمرة للمحال التجارية وترويع المسالمين  والهجوم على قوات الأمن
انه إرهاب داخلى وأعمال شغب يجب كشفه وفضحه وكشف دور محور الشر في تأجيجه  .

لليوم الخامس على التوالى تتواصل أعمال الشغب والسلب والنهب في عدد من الولايات الأمريكية والتى يقوم بها عصابات الارهاب والمخدرات وأمرت مدن أمريكية بفرض حظر التجول في محاولة للسيطرة على الأوضاع ، التي اندلعت عقب وفاة مواطن من أصول أفريقية لدى اعتقاله من قبل الشرطة.
 واستخدمت شرطة مكافحة الشغب الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي بعد إضرام النيران في سيارات ومركبات تابعة للشرطة. ووقعت مصادمات أخرى في نيويورك وفلادلفيا وواشنطن.

وهدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بتدخل الجيش إذا لم تتمكن السلطات المحلية في الولايات من التعامل مع الاحتجاجات.

وألقى ترامب باللائمة في أحداث العنف على مرتكبي أعمال السلب والنهب ومثيري الشغب والفوضى والإرهابيين وعصابات المخدرات .

وقال حاكم ولاية مينيسوتا تيم والتز إنّ الاحتجاجات "لم تعد بأي شكل من الأشكال" مرتبطة بحادث وفاة جورج فلويد  

ووجهت تهمة القتل إلى شرطي في مينيابوليس بعد فصله. وكان فلويد توفي خلال توقيفه من قبل الشرطة الاثنين.

وقال حاكم مينيسوتا إن مدينتي مينيابوليس وسانت بول تتعرضان لهجوم:" الوضع في مينيابوليس الآن يتعلق بمهاجمة المجتمع المدني وغرس الخوف وتعطيل مدينتنا العظيمة".

وأدان أعمال العنف، وقال إنها حوّلت الإدعاءات بأن ما يحصل هو لأجل جورج فلويد ولأجل الظلم إلى "مهزلة".

وأشار مع مسؤولين آخرين إلى أن العديد من المحتجين الذين لجأوا إلى العنف، قدموا من خارج الولاية، دون ذكر تفاصيل محددة.

وفي شيكاغو قذف المتظاهرون قوات مكافحة الشغب بالحجارة، وردت الشرطة بإطلاق عبوات الغاز المسيل للدموع. وألقي القبض على العديد من الأشخاص.

وأطلقت الشرطة في لوس أنجليس الرصاص المطاطي وهي تحاول تفريق المتظاهرين الذين ألقوا الزجاجات وأضرموا النيران في سيارات الشرطة. وأظهرت صور في وقت لاحق أشخاص يعتلون سيارات الشرطة التي تم إتلافها.

ولا تزال مينيسوتا غير مستقرة بالنسبة للمدن الأخرى، مع فرض حظر التجوّل فيها وفي سانت بول من الثامنة مساء حتى السادسة صباحاً الجمعة والسبت.

وخرق المحتجون حظر التجول مساء الجمعة، وشوهدت حرائق أغلبها ناتج عن حرق السيارات في عدة مناطق. ونقلت شاشات التلفزيون مشاهد لعمليات نهب واسعة النطاق.

وأعلنت حالة الطوارئ في مناطق في جورجيا وأتلانتا لحماية الناس والممتلكات بعد تعرّض مبان لأعمال تخريب.

واشتبك المتظاهرون مع الشرطة في بروكلين بنيويورك وألقوا الزجاجات الحارقة وأحرقوا ودمروا آليات الشرطة. وأصيب عدد من أفراد الشرطة بجروح وأوقف العديد من المتظاهرين.

وأعلن عمدة بورتلاند حال الطوارئ بعد الهجوم على دائرة الشرطة ونهبها وإشعال النيران فيها. وفرض حظر التجوّل الفوري من الثامنة مساء حتى السادسة صباحاً.
ومساء السبت قال ترامب إن وفاة فلويد "ملأت الأمريكيين بالفزع والغضب والحزن"

وقال ترامب في كلمة متلفزة من فلوريدا "أقف أمامكم كصديق وحليف لكل أمريكي يسعى للسلام".

وأدان ترامب أفعال "مرتكبي النهب والساعين للفوضى"، متهما إياهم بتدنيس ذكرى فلويد. وقال إن ما تحتاجه البلاد هو "تضميد الجراح وليس الكراهية، العدل وليس الفوضى".

وأضاف "لن أسمح بأن تكون الغلبة للجموع الغاضبة، هذا لن يحدث".

وألقى ترامب باللوم على عمدة منيابوليس، وهي من الحزب الديمقراطي، في عدم التمكن من السيطرة على الاحتجاجات، وهي الأسوأ منذ توليه منصبه.

وقال إنه إذا لم تتم السيطرة على أعمال العنف، فإن نشر قوات الحرس الوطني سيفي بالغرض.

ما هي الإجراءات القضائية؟
وجهت تهمة القتل من الدرجة الثالثة والقتل عن غير عمد من الدرجة الثانية للشرطي شوفين في قضية مقتل جورج فلويد.

ورحبت عائلة فلويد ومحاميها بنجامين كرامب بالقرار، لكنه قال إنه "جاء متأخراً".

وقالت العائلة إنها أرادت أن توجه تهمة القتل من الدرجة الأولى وتوقيف أفراد الشرطة الثلاثة المشاركين في توقيف فلويد.
ما هو سبب وفاة جورج فلويد؟
لم ينشر التقرير الطبي الكامل بعد، لكن نص الشكوى يذكر أن الفحص الذي جرى ما بعد الوفاة، لم يجد دليلاً على "الاختناق بسبب الصدمة أو الخنق"

وذكر الطبيب الشرعي أن فلويد كان يعاني أمراض في القلب وأن الجمع ما بين هذا الاحتمال وتقييد الشرطي له قد أدى إلى وفاته.

وذكر التقرير أن الضابط  شوفين وضع ركبته على عنق فلويد لثمان دقائق و46 ثانية، واستمر نحو ثلاثة دقائق كان خلالها فلويد غير مستجيب.

واشتبه أفراد الشرطة باستخدام فلويد ورقة من فئة 20 دولارا مزورة. وحين أرادو وضعه في سيارة الشرطة، سقط أرضاً، وقال لهم إنه يعاني من رهاب الأماكبدأت الاحتجاجات بعد ظهر يوم الثلاثاء، عندما تجمع المئات عند التقاطع الذي شهد وقوع الحادثة.

وتسببت الاحتجاجات في تخريب متجر سوبر ماركت قريب، وشوهد مواطنون وهم يفرون من المتجر بسلال مليئة بسلع منهوبة، كما شوهدت متاجر أخرى تحترق ويبدو أن بعضها قد دُمر بالكامل.

وأثار الحادث احتجاجات تضامن في شيكاغو وإلينوي ولوس أنجليس وكاليفورنيا وممفيس بولاية تينيسي.

أخر تعديل: الأحد، 31 أيار 2020 03:22 م
إقرأ ايضا
التعليقات