بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

لماذا يتهافت البعض على شراء المناصب بالمليارات ؟

دولار-696x435

اقدام بعض المسؤولين على شراء هذا المنصب بثلاثة مليارات دينار، وذاك بخمسة، وآخر بعشرة وعشرين هو غباء مستحكم فيهم 

فالمليارات التي مع  هذا المسؤول أو ذاك  لو استثمرها في التجارة أو أي مشروع، يمكن ان تدر عليه اموالاً طائلة، فلماذا هذه (الخسارة) ولماذا يلوث ضميره؟

ولكن حين تتأمل الأمر بتمعن تكتشف أنه ليس هناك خسارة، فتوظيف المال في التجارة  محفوف بالمخاطر، بينما المنصب مضمون الربح وأعظم فائدة ولا يكلف  أى مجهود فالحصول على صفقة واحدة يمكن ان تعوض مبلغ الشراء، فكيف اذا كانت هناك أربع صفقات في الحد الادنى؟

إقرأ ايضا
التعليقات