بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الإثنين, 13 تموز 2020

العصائب تهاجم الكاظمي بسبب زيارة السعودية.. ومراقبون: ميليشيات عميلة لإيران تفكيكها أفضل

قيس الخزعلي وعصائب أهل الحق الإرهابية

وصف مراقبون الانتقادات التي وجهتها ميليشيا عصائب أهل الحق الإرهابية إلى حكومة الكاظمي، بسبب زيارة وزير المالية إلى السعودية لطلب الإنقاذ المالي والمساعدات العاجلة، بأنها تكشف عن خلل حقيقي داخل قادة هذه الجماعة الإرهابية. فزيارة السعودية عادت على العراق بكل خير والرياض لم تتأخر عن تقديم كافة أشكال الدعم والمساندة للعراق، لكن بالرغم من ذلك ترفض العصائب العلاقات الطبيعية مع الرياض على حساب إيران؟!
 وشددوا أن موقف العصائب الغريب، ليس وطنيا على الاطلاق، ويؤكد أنها من أذناب إيران وخامنئي بلا مواربة. كما يؤكد أن قادتها يفضلون أن يبقوا عبيدا مع الملالي على أن يتقدم العراق وينسج علاقات طبيعية مع دول الجوار!
 وأكدوا أن قيام جموع الشعب العراقي مؤخرا بحرق مقر العصائب الإرهابية في ميسان تأكيد على رفض العراقيين وجود هذه الميلشيات تماما.
وكانت أن جهت كتلة "صادقون التي تمثل جماعة "عصائب أهل الحق" الارهابية بزعامة قيس الخزعلي في البرلمان، وعلى لسان النائب حسن سالم، انتقادا شديد اللهجة الى رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي إزاء إيفاده وزير المالية علي علاوي الى السعودية، بهدف بحث العلاقات الاقتصادية بين البلدين. وردد سالم أكاذيب وخزعبلات إيرانية في بيان له قائلا إنه "في الوقت الذي قامت السلطات السعودية بقتل ابناء الشعب العراقي منذ عام 2004 والى هذه اللحظة بالسيارات المفخخه والأحزمة الناسفة ودعم وتمويل التنظيمات الارهابية كالقاعدة وداعش نذهب بموقف مذل ومخزي والذريعة الربط الكهربائي وهل الربط الكهربائي افضل من دماء العراقيين"؟؟!!
وأردف قائلا "الأدهى من ذلك تصريح سفيرنا لدى الرياض  والمؤتمن على شعبه الذي يقول ان العراق وحكومته فخوران بالسعودية وهذا مخالف للاعراف الدبلوماسية ويتعين على الخارجية محاسبته وتنحيته كسفير.
المقزز إن ما قالته العصائب الإرهابية قاله إياد علاوي رئيس الوزراء الأسبق، ورئيس ائتلاف الوطنية بالقول في كلمة مسجلة له، أرفض بشدة خطوة رئيس الوزراء بايفاد وزير المالية لاستجداء المساعدات أو القروض من الدول الاخرى! وكأنه كان حريا بالكاظمي أن يدفع ملايين العراقيين الى الجوع ولا يذهب للسعودية لطلب مساعدات منها وهى لم تتأخر. 


في سياق متصل وردا على العصائب ووجودها بالعراق، كان قد أقدم مجهولون، على إحراق مقر عصائب أهل الحق في محافظة ميسان بعدما حاولت الميليشيا إعادة فتح مقراتها مجددا. وكشفت المعلومات بأن مجهولين أضرموا النار في مقر ميليشيا "عصائب أهل الحق" بزعامة قيس الخزعلي في محافظة ميسان بجنوب العراق.
ولم تكن المرة الأولى، ففي مارس2020 الماضي، أضرم متظاهرون عراقيون، النار بالمقر ذاته. وتعد ميليشيا "عصائب أهل الحق" الإرهابية إحدى الميليشيات المدعومة من إيران، وهي تعمل بشكل أساسي في العراق وسوريا، وقد تورطت في أعمال عنف طائفية، وجرائم حرب في كلا البلدين، حيث تعتبر العصائب واحدة من بين أكبر 3 ميليشيات عراقية مدعومة من جانب فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني الارهابي.
وردت العصائب الارهابية على حرق مقراتها في بيان، بأن الدواعش هم من حرقوا مقرها وطالبت أجهزة الأمن بالبحث عن الجناة؟!
ويشير خبراء، أن رفض ميليشيات إيران الإرهابية زيارة وزير المالية الى السعودية بتوجيهات من الكاظمي، تؤكد أنها ميليشيات مأجورة ولم يكفها أنها وإيران سبب البؤس في العراق وتفشي الفساد وتدهور الأحوال المعيشية لملايين العراقيين ولكنها تعوق نسج سياسات جديدة هامة ومفيدة مع دول الجوار وفي مقدمتها السعودية.
أ.ي

إقرأ ايضا
التعليقات