بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

تشييع رمزي في الديوانية لشهداء التظاهرات.. ودعوات تطالب بالكشف عن قتلة المتظاهرين

1

نظم معتصمو محافظة الديوانية، تشييعاً رمزياً لشهداء التظاهرات، حيث جرى التشييع من شارع المواكب الحسينية إلى ساحة اعتصام الساعة بمشاركة الجوق الموسيقي التابع لشرطة المحافظة.

فقد انطلق التشييع بعد تجمع المتظاهرين في تقاطع المصطفى بمركز الديوانية، متوجها إلى مركز التظاهرات في ساحة الساعة، حملت فيه نعوش وصور للمتظاهرين الذين سقطوا في أحداث أكتوبر الماضي، وما تلاها من أحداث في عموم العراق.

وقال نشطاء، إن "المتظاهرين رددوا هتافات الولاء للعراق والتنديد بقتلة المحتجين والمطالبة بمحاسبتهم وتقديمهم للقضاء".

وأشاروا إلى أن "ذوي الضحايا شاركوا بمراسيم التشييع الرمزية، إضافة إلى اعداد كبيرة من المتظاهرين وأبناء المحافظة".

وجدد المتظاهرون مطالبتهم بكشف قتلة المحتجين، ومحاسبة الجهات المتسترة عليهم، فيما وصفوا الصمت الحكومي تجاه ذلك بأنه "مريب".

وقال المتظاهرون، إنه من المريب السكوت طيلة هذه المدة وعدم الإقدام على خطوات إيجابية نحو تشخيص المتهمين وتقديمهم للقضاء حتى مع وجود أدلة قدمت للمحاكم ،حددت الأشخاص والجهات التي تقف خلف هذا الإرهاب الذي طال شباب العراق المطالبين بالكرامة في وطنهم. 

وأضافوا أن "الحكومة مطالبة بإنصاف ضحايا التظاهرات ومواساة عوائلهم، وهذا واجبها تجاه الشعب الذي لم يعد له ثقة بالوعود التي يطلقها المسؤولين وعدم جديتهم في كسب ثقة المواطن".

وأضافوا أن هذه المسيرة لها مطالب محددة وصريحة، فنحن سبق وان طالبنا رئيس الحكومة الجديد ووزير الداخلية بالتدخل المباشر في سير عملية التحقيق باستهداف مئات الشبان بالأسلحة القاتلة والقنابل المحرمة الا اننا لم نتلق اي رد كعادة الحكومة.

وتساءل النشطاء عن مصير لجان التحقيق المشكلة لغرض محاسبة القاتل، ولماذا لم يتم محاكمة الأحزاب على فسادها وميليشياتها التي استهدفت سلمية التظاهرات وعملت بكل قوة للهيمنة على سوح الاحتجاج وانهاء الحراك الشعبي وكل ذلك بدعم إقليمي مكشوف وعلني؟. 

إقرأ ايضا
التعليقات