بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

لسنا معرضا لإيراز العضلات.. مسؤول في ديالى يوجه بازالة صور ”خامنئي“ وعصابته

98266193_3151389561590655_8916616539042480128_n
وجه قائممقام بعقوبة بمحافظة ديالى عبدالله الحيالي اليوم الجمعة، بإزالة صور لقيادات شيعية من إيران ولبنان واليمن، تم نصبها في مناطق المدينة لإحياء يوم القدس.
وقال الحيالي "ان بعقوبة ليست معرضا أو مشهدا لابراز العضلات، نحن نرفض وضع صور لقادة ليسوا  عراقيين، فالاولى ان نضع صور لقادتنا, الذين سطروا أروع الملاحم ضد أعداء العراق“.
وبدأت في محافظة ديالى، أمس الخميس، اجراءات خاصة لإحياء "يوم القدس العالمي" الذي يحتفى به في ايران وفي بعض البلدان في آخر جمعة من شهر رمضان من كل عام، وهو اليوم الذي دعا إليه  الخميني.
و لوحظ في مدينة بعقوبة مركز محافظة ديالى وقصبات اخرى، انتشار صور  المرشد الإيراني علي خامنئي، فضلا عن قائد "فيلق القدس" الجديد اسماعيل قاآني، بالاضافة لزعيم ”حزب الله“ اللبناني حسن نصر الله، وزعيم ”انصار الله“ الحوثيين عبدالملك الحوثي.
وحملت الصور عبارة "سنصلي في القدس“.
وتعد ديالى احد المعاقل الرئيسية لتيارات شيعية ابرزها منظمة بدر الإرهابية بزعامة هادي العامري.
وهذا الاجراء شهدته كذلك العاصمة بغداد بتعليق صور في المناطق الرئيسية وجمعت كل من الخميني، والمرشد الإيراني علي خامنئي، فضلا عن قائد "فيلق القدس" السابق قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي السابق أبو مهدي المهندس.
ولطالما علقت فصائل شيعية موالية لإيران صور الخميني وخامنئي في العاصمة بغداد ومحافظات وسط وجنوبي البلاد ذات الأكثرية الشيعية.
ويوم القدس العالمي أو اليوم الدولي لمدينة القدس، هو حدث سنوي يعارض احتلال إسرائيل للقدس؛ ويجري فيه حشد وإقامة المظاهرات المناهضة في هذا اليوم في بعض الدول العربية والإسلامية، وفي المجتمعات الإسلامية والعربية في دول العالم، وبخاصة في إيران اذ كانت أول من اقترح المناسبة.
وهو يعقد كل سنة في يوم الجمعة الأخيرة من شهر رمضان، وهو ليس يوم عطلة دينية إسلامية؛ ولكنه حدث يتسم في العادة بطابع سياسي.
إقرأ ايضا
التعليقات