بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

بالتفاصيل: قطر ترعى جبهة النصرة الإرهابية بملايين الدولارات سنويا

قطر وجبهة النصرة
مراقبون: الحمدين متورط حتى رأسه في دعم كامل التنظيمات الارهابية
صفقة تحرير المخطوفين القطريين عام 2017  والتي كشفها "بغداد بوست" فضحت دعمه الحشد الإرهابي بمليون دولار



لم يكن غريبا أن يكشف أحد القادة المغاربة في جبهة النصرة الإرهابية، بعضا من تفاصيل ما يعرفه عن تمويل الدوحة لجبهة النصرة، ولكنه يؤكد كل الشواهد العربية والإقليمية والدولية التي تؤكد أن الدوحة ضالعة في الإرهاب, وأنه حان الوقت للتصدي لها ومحاكمتها دوليا وفرض عقوبات عليها بسبب هذا الدور.
في نفس الوقت، كشفت تقارير استخباراتية عدة، أن دعم قطر لجبهة النصرة الإرهابية وصلت إلى ما يزيد عن 50 مليار دولار في خمس سنوات. وشددوا أن الدعم مستمر كما أن نجاح الاستخبارات القطرية كل مرة في تحرير الرهائن الذين تختطفهم التنظيمات الارهابية المختلفة يؤكد اتهامات تورطها وعلاقاتها الوثيقة بقادة هذه التنظيمات.
وكان موقع بغداد بوست في عام 2017، قد فضح للعالم انباء صفقة قطرية، وصلت للمليار دولار للتوسط لدى كتائب حزب الله العراق والحشد الشعبي الإرهابي لتحرير المختطفين القطريين وكان لها صدى دولي.
وكان القيادي المغربي في جبهة النصرة، عصام الهنا المعروف، بأبي منصور المغربي، والمقبوض عليه في العراق،  قد كشف عن تواصله مع جهات خارجية قطرية لدعم التنظيم أبرزها، الشيخ القطري، خالد سليمان، الذي كان يمول جبهة النصرة بمليون دولار شهريا وهو واحد من ممولين كثر. والقيادي عصام الهنا، القيادي في جبهة النصرة يبلغ من العمر 35 عامًا، وهو مهندس حاسبات من مدينة الرباط المغربية، والتحق بالتنظيمات الإرهابية العام 2012، كما أنّه يتقن بالإضافة إلى اللغة العربية، الإسبانية والإنجليزية والفرنسية مما دفع قيادات تنظيم داعش لتكليفه من قبل بملف العلاقات الخارجية لإتقانه عدة لغات مكّنته من التواصل مع مختلف الأشخاص.
وفيما يتعلق بالدور القطري في دعم التنظيمات الإرهابية، وفق تقريرر نشرته "العربية"، قال عصام الهنا،إنه بعد الخدمة في تنظيم داعش الارهابي انتقل إلى جبهة النصرة، وتابع: كنت أتواصل مع جهات خارجية منها قطرية للحصول على التمويل المالي ومنهم الشيخ خالد سليمان وهو قطري كان يحمل لنا شهريًا مليون دولار! وتابع القيادي في جبهة النصرة الإرهابية المعتقل في العراق عن بداية تعرفه على التنظيمات الإرهابية "معرفته بالتنظيمات الإرهابية تعود إلى العام 2012، عندما بدأ بمتابعة أخبار التنظيم عبر المواقع الإلكترونية وبرنامج (البالتوك)، حيث تعرف وقتها على (عامر المصري) و(رشيد المصري)، وهما من أقنعاه بضرورة الانتماء للتنظيم والهجرة إلى سوريا للمشاركة بأعمال الجهاد وتطبيق الشريعة الإسلامية!!
وقال إنّه "منتصف العام 2014 تزوجت امرأة سورية، وبعد زواجنا بشهر واحد سيطر التنظيم على مدن داخل العراق، وجيء بمجموعة كبيرة من السبايا الإيزيديات والتركمانيات والشيعيات والمسيحيات، وقد وهبني قائد المنطقة سبية بالإضافة إلى زوجتي السورية ولأني كنت متزوجًا مؤخرًا قمت ببيعها!!
على صعيد متصل، أكد قاضي التحقيق المختص بقضايا الإرهاب في محكمة استئناف بغداد الرصافة، أنّ العمليات العسكرية المشتركة العراقية نجحت وبعملية نوعية، بعد متابعة طويلة بإلقاء القبض على عصام المغربي وهو أحد أبرز المطلوبين في جبهة النصرة والتحقيقات معه مستمرة.
في سياق آخر، كان قد أقام المصور الصحفي الأمريكي ماثيو شيرير، الذي خُطف في سوريا نهاية 2012 من قبل جبهة "النصرة" الإرهابية، دعوى قضائية ضد مصرف قطر الإسلامي متهما إياه بتمويل خاطفيه.
في نفس السياق، كان قد طرح الإعلام الإيطالي علامات استفهام عديدة،  حول دور قطر، التي تربطها مصالح اقتصادية كبيرة التنظيمات الارهابية المختلفة سواء كانت مع جبهة النصرة الارهابية او حركة الشباب الصومالية او داعش او تنظيم القاعدة أو غيرهم. ويقوم تنظيم الحمدين باستخدام أموال وثروات الشعب القطري المغلوب على أمره لدعم وتمويل الإرهاب، ومن أبرز الجماعات الإرهابية التي ثبت تورط تنظيم الحمدين في دعمها، جبهة النصرة في سوريا التي ظهر زعيمها أبو محمد الجولاني على شاشة "الجزيرة" القطرية، في وقت سابق، وميلشيا حزب الله في لبنان وحركة الشباب التابعة للقاعدة في الصومال.
وقال مراقبون، ان استمرار تغافل المجتمع الدولي عن توجيه اتهامات واضحة لقطر يزيد من دعمها اللانهائي للإرهاب والتنظيمات المتطرفة.
أ.ي
إقرأ ايضا
التعليقات