بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

وزير الموارد المائية يحذر من تأثير سد اليسو التركي على المواسم القادمة ما لم يتم الاتفاق على خطة التشغيل

سد اليسو
 

حذر وزير الموارد المائية مهدي رشيد الحمداني،  من تأثير سد اليسو التركي على المواسم الزراعية القادمة ما لم  يتم الاتفاق مع الجاني التركي على خطة التشغيل، معربا عن تفاؤل عراقي في المفاوضات بين بغداد واسطنبول.

وقال الحمداني في تصريح صحفي  إن العراق يتعامل مع ملف المياه فنيا باعتباره دولة مصب والخزين المائي المتوفر الآن يلبي كل متطلبات الزراعة والاستخدام"،.

واشار الى ان "موضوع المياه يتعلق بحياة المناخ ودولة المصب ليس لديها خيار سوى الحصول على حقوقها من تركيا و ايران واحيانا يكون هناك تعنت من الجوار ليس له تبرير ولذلك دائماً نكون حريصين ان تكون العلاقة مستمرة ومستقرة لان دولة المصب دائماً تكون الحلقة الاضعف ولكن نحن نتأمل خيراً في ان نصل الى توافقات في هذا الموضوع وهي مشكلة قديمة ومنذ 2003 لم نتوصل الى اتفاق، حيث لدينا مع ايران اتفاقية قديمة منذ عام 1975 وبروتوكولا مع تركيا".

واوضح ان "العراق يفتقد لاتفاقات بخصوص الحصص المائية مع الجوار وحصلنا على 58 بالمئة من مياه الفرات بعد ملء سد اتاتورك وسوريا 42 بالمئة والاتراك يماطلون بخصوص اي اتفاق مائي عادل مع العراق".

وبين ان "الحكومة التركية اقرت بناء سد اليسو رغم اعتراض العراق واصبح واقع حال والعراق سعى مع كل المنظمات والمجتمع الدولي الى ايقاف تمويل هذا السد وفي مرحلة من المراحل نجحنا ولكن تركيا استخدمت اموالها الخاصة ومولت المشروع وخلال 8 الى 9 سنوات وهي فترة بناء السد حاولنا التاثير على المجتمع الدولي لان هذا الموضوع سيؤثر على العراق".

واشار الى ان "سد اليسو وصل الى المراحل النهائية من الاملاء وفي هذه الفترة كان لدينا خزين مائي واتخذنا سياسة مالية وحافظنا على المياه ومنشآتنا وسدودنا بخير وادارتنا للازمة كانت جيدة وتماشينا مع العملية"، مبيناً أن "الحكومة تملك اوراق ضغط كثيرة ضد تركيا".

وحذر من ان "تاثير سد اليسو سيظهر في المواسم القادمة ما لم نتفق على خطة التشغيل ويجب ان نجلس مع الجانب التركي والاتفاق على خطة التشغيل لانه اذا لم نتفق فان تركيا ستشغل بما تراه مناسباً وبالتالي سيؤثر علينا ولكن نحن متفائلين بعد الاتصال الاخير بين رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي والرئيس التركي رجب طيب اردوغان".

وتابع "وجهنا دعوات للاتراك بزيارة العراق لانهم يعتقدون اننا لانمتلك بنى تحتية وارسلنا دعوة الى تركيا للمجيء ورؤية البنى التحتية ولكن جائحة كورونا والاوضاع الاخيرة في البلاد اثرت على هذا الموضوع".

ف.ا
إقرأ ايضا
التعليقات