بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

نواب: حكومة الكاظمي لا تستطيع تنفيذ سوى 50% من برنامجها..والانتخابات مبكرة وهم

الكاظمي

أكد نواب في البرلمان، أن حكومة مصطفى الكاظمي لا تستطيع تنفيذ سوى 50% من برنامجها بسبب قصر عمرها، مشيرين إلى أن من يتصور أن هناك انتخابات مبكرة فهو واهم.

من جانبه، قال النائب أسعد المرشدي، إن خطوات الحكومة ما زالت في بداية نضوجها، وكل ما يصدر عن هذه الحكومة يعد جيدا.

وأشار إلى أنّ الصعوبات كبيرة جداً وتتمثل في الوضع الاقتصادي والأمني والسياسي والصحي، وهي مجموعة من التحديات الكبيرة التي على الحكومة مواجهتها.

وأكد المرشدي، أن "البرنامج الحكومي الذي وضعته الحكومة لن تستطيع أن تنفذه كاملاً، ويمكن أن تنفذ 50 بالمئة منه لأن الوقت قصير يصل الى سنة تقريباً، وخطوات البرنامج الحكومي تحتاج الى جهد كبير وتخصصيات مالية لتحقيقها، برغم ذلك فإن تحقيق هذه النسبة من البرنامج الحكومي جيد جداً".

وأشار إلى أن "أغلب نواب الكتل السياسية لديهم إصرار على دعم الحكومة في كل خطواتها لتحسين الوضع العام للبلاد في كل القطاعات والمجالات، والكثير من النواب يدعمون الحكومة بغض النظر عن اراء كتلهم".

من جانبه، نفى النائب باسم خشان، وجود نية لإجراء الانتخابات المبكرة، لافتا إلى أن الدورة البرلمانية بقي سنتين على نهايتها ومازال قانون الانتخابات على طاولة البرلمان ولم يتم حسمه كما لم تخصص جلسة لإكمال القانون الجديد.

وقال خشان في تصريح صحفي، إن من يتصور ان هناك انتخابات مبكرة فهو واهم خاصة ان ما تبقى من عمر الدورة البرلمانية الحالية هو سنتين وخلال هذه المدة سيحدد قد يحدد موعد لها، لكن ذلك يتطلب ايضا جاهزية من قبل مفوضية الانتخابات لإجراء عملية الاقتراع.

وأضاف أن قانون الانتخابات مازال غير مشرع ولا توجد جلسة برلمانية مخصصة لإكمال القانون المذكور، حيث لم يحدد موعد اكمال القانون.

وبين أن جلسة التصويت على قانون الانتخابات كانت جلسة مستعجلة وكان يراد منها الايحاء للشارع العراقي ان البرلمان يلبي طلبات المتظاهرين في حين ان اشهر عديدة مرت ولم يتم حسم الأمر.

إقرأ ايضا
التعليقات