بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

حراك لاقالة الحلبوسي .. معادلة صدرية : تغيير الحكومة .. يتبعه تغيير رئاسة البرلمان !!

كتلة سائرون

 يواجه رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي حملة انتقادات واسعة داخل مجلس النواب ، واتهامات بعرقلة عمل المجلس وتعمد  عدم عقد جلساته ..وتقود هذه الحملة ضد الحلبوسي كتلة "سائرون" المدعومة من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر .. 

ولم تقف كتلة "سائرون " عند حد توجيه النقد والاتهام للحلبوسي  ، بل ذهبت ابعد من ذلك الى حد التلويح باقالته من منصبه .. 

النائب عن كتلة "سائرون"  رياض المسعودي تحدث  عن توجه لدى بعض اعضاء مجلس النواب لاقالة رئيس البرلمان محمد الحلبوسي من منصبه" ، معتبرا الحلبوسي "فشل" في ادارة جلسات البرلمان واستجواب رئيس مجلس الوزراء السابق عادل عبدالمهدي. 

واكد  المسعودي :" ان  هذا الاجراء قانوني ودستوري، فكما تم اختيار الحلبوسي لرئاسة البرلمان يمكن اقالته وفق الدستور".

النائب الآخر عن "سائرون"  صادق السليطي، تحدث  عن تحرك ، وليس مجرد توجه ، لتغيير رئاسة مجلس النواب. 

وحسب  السليطي، فانه :" بعد  تغيير السلطة التنفيذية ومنح الثقة لحكومة مصطفى الكاظمي بدلا من حكومة عادل عبد المهدي، صار من الطبيعي ان يتم تغيير السلطة التشريعية على مستوى رئاسة البرلمان"، مبينا :" ان التوقيت الحالي لحراكنا هو توقيت مناسب للتغيير، كون الفترة السابقة كانت فيها الكتل السياسية منشغلة بتغيير السلطة التنفيذية، ولا يمكن خلق مشكلتين بوقت واحد في حينها". 

واكد :" ان  الحراك بدأ فعليا ونسعى لدخول مشاورات مع الكتل السياسية الاخرى لتغيير رئاسة البرلمان، وهناك خطوات لاحقة سنتخذها تباعا نحو هذا التوجه، وهي كلها خطوات لا تخرج عن الاطار القانوني"، معتبرا تغيير رئاسة البرلمان سينعكس ايجابا على عمل البرلمان، الذي لم يستطع  خلال رئاسة الحلبوسي  اجراء استجواب لاي وزير بحكومة عبد المهدي، ولم يستطع ان يأتي باي وزير للاجابة عن اسئلة النواب".

وبرر تحالف "سائرون" هذا التحرك بانه " مهني" ولا ينطوي على ابعاد سياسية ..

النائب رامي السكيني عبر عن ذلك ، قائلا :"  ان الحديث عن تغيير الحلبوسي لايوجد فيه خلاف او اختلاف سياسي ،  اكثر مما هو مهني يتعلق بادارة مجلس النواب واضعاف المؤسسسة التشريعية" ، متهما الحلبوسي بالمجاملة والمساومة في ادارة المؤسسة التشريعية. 

وقال السكينـي :"  ان محمد الحلبوسي اسهم بتقسيم عمل البرلمان وشتت الرأي التشريعي ، وهناك قلة في القوانين التي شرعت ، بالاضافة الى انه جامل وساوم وماطل في ادارة المؤسسة التشريعية"، مشيرا  الى :" ان الحلبوسي اضعف المؤسسة التشريعية ولم يكن لديها ادنى هيبة امام المؤسسة التنفيذية" ، لافتا الى :" ان الحلبوسي لم يقم باستجواب وزير ، بل حتى على مستوى الاسئلة الشفهية على اقل تقدير ".. 

وللوقوف بوجه هذا الحراك ، اكد  تحالف " القوى العراقية " الذي يرأسه الحلبوسي:" ان الكتل السنية التي ينتمي لها رئيس البرلمان هي التي تملك الحق باستبداله ". 

وقال النائب عن التحالف، احمد مظهر الجبوري، انه "لا يحق لاية  كتلة ،  سواء كانت سائرون او غيرها ، المطالبة بتغيير رئاسة البرلمان، اذ ان الكتل السنية التي ينتمي لها الحلبوسي هي التي تمتلك حق استبداله  لان المنصب من حصتها دون غيرها". 

واضاف "نرفض هذا  التوجه، ولا يحق لاحد المساس برئاسة البرلمان"، مؤكدا :" ان  الحراك يأتي لتحقيق مصالح معينة للجهات التي تتبناه"...

ف.ا
إقرأ ايضا
التعليقات