بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

نواب: الكاظمي تلقى إشارات تهديد من كتل سياسية.. وإكمال شواغر الحكومة قد يستغرق وقتا طويلا

الكاظمي ومجلس النواب

استبعد نواب بالبرلمان، عقد جلسة لمجلس النواب لاستكمال التصويت على الحقائب الوزارية المتبقية خلال الأسبوع الحالي، مشيرين إلى أن الأمر قد يتعدى لفترة أطول.

وقال النائب عن تحالف سائرون ستار جبار العتابي، إنه يستبعد عقد جلسة لمجلس النواب لاستكمال التصويت على الحقائب الوزارية المتبقية خلال الأسبوع الحالي.

وأكد أن الأمر قد يتعدى لفترة أطول لحين حسم بعض الأسماء الخلافية المراد شغل مناصب وزارية في حكومة مصطفى الكاظمي.

وأضاف أن إكمال الكابينة الوزارية سيكون بعد العيد وربما لفترة ليس بقليلة لحين حسم الجدل حول بعض الأسماء الوارد طرحها لشغل المناصب الوزارية.

وأوضح العتابي، أن المباحثات لاتزال جارية حتى اللحظة بشأن تقديم اسماء نزيهة وكفوءة للوزارات المتبقية، مشيرا إلى أن الفترة المتبقية غير كافية لعقد جلسة التصويت على الوزارات المتبقية.

من جانبه، كشف النائب علي الصجري، عن أن رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، تلقى تهديداً مبطناً بأنه لا يمتلك كتلة تحميه داخل البرلمان.

وقال الصجري في تغريدة على حسابه عبر موقع "تويتر"، إن دولة رئيس الوزراء صرح بأن البعض أخبره أن ليس له كتلة تحميه داخل البرلمان، أقول هذه اشارات تهديد مبطنة.

وأضاف، هنا أقول نحن وكل الشرفاء من النواب وهم كثر سيكونون لكم كتلة قوية تمتاز بالنبل والشجاعة وتفضل مصلحة العراق على مصلحة أحزابهم التي دمرت ونهبت ثروات العراق والنواب براء منهم.

بينما رجحت النائبة عن تحالف القوى العراقية منار عبد المطلب، عقد جلسة لمجلس النواب يوم غد الأربعاء، مبينة أن الجلسة تتضمن التصويت على الوزارات الشاغرة.

وقالت عبد المطلب في تصريح صحفي، نتوقع عقد جلسة لمجلس النواب يوم غد الأربعاء كأقصى حد وفي حال لم تعقد فإنها ستوجل إلى الاسبوع ما بعد العيد.

وأضافت أن الاجتماعات مستمرة بغية انضاج الاسماء بالشكل الامثل قبل عرضها للتصويت، مشيرة إلى أن تحالف القوى سيصوت على الوزارات الشاغرة.

إقرأ ايضا
التعليقات