بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

التفاصيل الكاملة لإصابة إسماعيل قآني قائد فيلق القدس في القصف الإسرائيلي على سوريا

قائد فيلق القدس الايراني
كشفت مصادر مطلعة، أن قائد فيلق القدس الإرهابي الجنرال إسماعيل قاآني، ربما يكون قد أصيب خلال القصف الإسرائيلي الأخير على سوريا، أثناء زيارة سرية كان يقوم بها، في السياق نفسه قالت، وسائل إعلام إسرائيلية أن الغموض ما زال يلف مصير قائد فيلق القدس الإيراني الجديد، إسماعيل قآني، بعد إصابته إثر قصف إسرائيلي في سوريا. ونقلت قناة "كان" العبرية، عن مصادر مطلعة، إن قاآني أصيب بجروح أثناء زيارته إحدى قواعد إيران في سوريا، التي جاءت بالتزامن مع قصف إسرائيلي للقاعدة.
 وقال خبراء، أنه اذا صحت هذه الأنباء وهي في الغالب صحيحة، تكون تل أبيب قد قصفت هدفا إيرانيا ثمينا داخل سوريا، علاوة على أنها تكون قد كشفت خط سير قادة إيران والذين يذهبون لسوريا لدعم ميلشياتها الارهابية.
على جانب آخر قالت قناة "كان الاسرائيلية، إنه يتردد على نطاق واسع أن قاآني وبعد الضربة الأمريكية الجوية الناجحة في اصطياد سليماني في شهر يناير2020 الماضي اعتمد استراتيجية مختلفة تقوم على التوجيه عن بعد، ففوّض الإرهابي حسن نصر الله باتخاذ القرار فيما يخص سوريا ولبنان دون انتظار أوامره كما يبحث تفويض القرار في العراق لقائد يتبع ايران داخل الحشد الشعبي الإرهابي لكن الخلافات داخله الان تعوق هذا.
وتسلم قاآني مهام رئاسة فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني ،عقب اغتيال سلفه قاسم سليماني مطلع العام الجاري بغارة أمريكية قرب مطار بغداد الدولي في العراق.
ويتزايد الحديث عن تغيير في السياسة الإيرانية الإقليمية، خاصة بعد الانسحاب الإيراني الذي وُصِف بأنه الأكبر من سوريا منذ 2011، وانقسام حلفاء طهران العراقيين.
ويرى مراقبون، أن الاستراتيجية الاسرائيلية الجديدة في سوريا، والتي اعلنت العزم على إنهاء الوجود الإيراني في سوريا ناجحة تماما حتى اللحظة.
أ.ي
أخر تعديل: الأحد، 17 أيار 2020 03:17 ص
إقرأ ايضا
التعليقات