بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

دخول سلالة خطيرة من فايروس كورونا للعراق.. ووزارة الصحة تكشف الحقيقة

كورونا في العراق

كشفت وزارة الصحة، حقيقة دخول سلالة اخطر من فيروس كورونا المستجد إلى العراق عبر العائدين من أوروبا، مؤكدة أن ذلك غير صحيح.

وقال المتحدث باسم الـوزارة، سيف البدر، إن "ارتفاع حالات الإصابة في بغداد وبعض المحافظات بسبب عدم التزام المواطنين بالإجراءات الوقائية ، والحظر الجزئي"، مشيرا إلى "إمكانية إعادة الحظر الشامل للتجول أو العزل المناطقي بعـد تزايد حالات الإصابة، لأن صحة المواطن هي من أولويات الـوزارة، وأي خطر وبائي سيهدد مجتمعات بكاملها".

وأكد البدر، أن "حملات الرصد الوبائي السريع مـن قـبـل الـفـرق الصحية ازدادت بـالوقـت الحالي، وقد وصلت إلى حالات لم تظهر عليها أعراض الإصابة، وتـم عزلهم ومنع انتشار العدوى إلى الآخرين".

وأوضح أن "اعلى الإصابات سجلت اخيرا في مناطق شعبية مكتظة بالسكان في جانبي الكرخ والرصافة، وتم ارسالهم الى المستشفيات الـخاصة بالحجر الصحي وتقديم البروتكولات العلاجية ، فضلا عن الطرق التي تطبق في العراق لعلاج المصابين من خلال تجربة العلاج عبر بلازما النقاهة التي حققت نجاحا كبيرا في علاج المصابين بكورونا".

وشدد، على "ما يقال بوجود سلالة أخطر كانت الـسـبـب فــي تـسـجـيـل أعلى الإصابات خلال الفترة الأخيرة وانتقالها عبر العراقيين العائدين من أوروبـا"، منبها على "عـدم وجود أي دلـيـل دقـيـق وعلمي على وجود أكثر من سلالة لـلـفـيـروس في العراق والعالم وهـذا ما أكدته البحوث العلمية".

من جانبه، حذر عضو خلية الأزمة الحكومية مدير صحة الرصافة عبد الغني الساعدي، من الوصول إلى مرحلة نغلق فيها المستشفيات وتكون مفتوحة لمرضى كورونا فقط، مرجحا أن تكون هناك موجات وبائية أخرى بعد أن عبر العراق موجة وبائية سابقة.

وقال الساعدي في تصريح له، إن العاصمة بغداد بدأت تسجل تصاعدا في الإصابات، وهذا يعكس عدم التزام المواطنين بالوصايا الصحية والضوابط والتعليمات التي أصدرتها وزارة الصحة ولجنة الأمر النيابي 55 وخلية الأزمة الوزارية.

وأضاف، أن الخلية تراقب الأمر بقلق شديد وقد تكون هناك موجات وبائية أخرى بعد أن عبر العراق موجة وبائية سابقة لكن قد نكون مقبلين على غيرها، وقد نصل الى مرحلة نغلق فيها المستشفيات وتكون مفتوحة لمرضى كورونا فقط.

إقرأ ايضا
التعليقات