بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

خبير اقتصادي يحذر من قنبلة موقوتة تسقط الحكومة إذا لم يتم تدارك هذه الأزمة

الموازنة
حذر الخبير الاقتصادي وسام التميمي، من خروج الموظفين الجدد واصحاب العقود والاجور اليومية بتظاهرات مليونية بسبب عدم صرف مستحقاتهم من قبل الحكومة الجديدة، مشددا على ضرورة لجوء الحكومة لخيارات عدة لحل ازمة الموازنة بعد انخفاض اسعار النفط.

وقال التميمي في تصريح لـه ، ان “ارتفاع اسعار النفط الى اكثر من 30 دولارا للبرميل لايفي بالغرض ويبقى الموازنة دون الطموح، حيث لن تتمكن الحكومة من تأمين رواتب الموظفين لما بعد النصف الاول من العام الجاري”.

واضاف ان “الكثير من الموظفين الجدد واصحاب العقود والاجور اليومية مازالوا من دون رواتب على مدى اكثر من 6 اشهر وبالتالي ينبغي تأمين مستحقاتهم، وبخلافها فأنهم سيطالبون بحقوقهم بتظاهرات مليونية كبيرة تؤدي الى اسقاط الحكومة”.

وشدد على ضرورة اللجوء الى قطاع الاتصالات وبسط سلطة الدولة على شركات الهاتف النقال اضافة الى استيفاء مابذمة كردستان من اموال واستردادها، والاستفادة من حقول الغاز في تمويل الموازنة بدلا من اللجوء الى الاقتراض الخارجي الذي سيكبل العراق مبالغ كبيرة طيلة السنوات المقبلة”.
إقرأ ايضا
التعليقات