بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

عرب كركوك يطالبون الكاظمي بالتسليح.. للتصدي لداعش الإرهابي

عرب كركوك

طالب عرب محافظة كركوك، رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بالسماح لهم بحمل السلاح، للتصدي لهجمات تنظيم داعش الإرهابي، بعد هجمات الأخير في المحافظة.

جاء ذلك في بيان صادر عن "الجبهة العربية الموحدة" في كركوك، الممثل الرئيسي للعرب والسنة في المحافظة، موجه إلى رئيس الوزراء الجديد مصطفى الكاظمي.

ودعا البيان رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي إلى السماح للعشائر السنية بحمل السلاح لحماية مناطقها من مسلحي داعش الإرهابي.

وأضاف أن العشائر العربية قامت بالتنسيق مع قوات الأمن العراقية بحماية مناطقها في حويجة والرياض والزاب والعباسي جنوبي كركوك.

وتابع: على الحكومة استثمار ودعم هذا الموقف الإيجابي، والسماح للعشائر السنية بحمل السلاح للحفاظ على أمنها ودعم قوات الأمن.

كما طالب بالإفراج عن المعتقلين العرب في السجون الحكومية أو تلك الموجودة بإقليم كردستان.

وزادت وتيرة هجمات مسلحين يشتبه بأنهم من تنظيم داعش، خلال الأشهر القليلة الماضية، وبشكل خاص في المنطقة بين محافظات كركوك وصلاح الدين وديالى، المعروفة باسم "مثلث الموت".

إلى ذلك، قتل 9 أشخاص، بينهم 4 عناصر أمن و5 مدنيين، في هجمات متفرقة ومتبادلة شمالي وشرقي العراق، وفق مصادر أمنية.

وقالت خلية الإعلام الأمني بالجيش، في بيان، إن نقطة حراسة تابعة لفرقة المشاة السادسة عشرة بالجيش تعرضت لإطلاق نار مباشر من قبل مجموعة إرهابية على طريق في قضاء بيجي بمحافظة صلاح الدين، ما أدى إلى استشهاد جنديين اثنين وإصابة آخر.

وأضافت، أن عبوة ناسفة انفجرت في عجلة (عربة) تابعة للواء 23 بالحشد الشعبي في قرية مخياس بقضاء خانقين التابع لمحافظة ديالى، ما أسفرت عن استشهاد مقاتلين اثنين من الحشد الشعبي.

وتابعت الخلية في بيانها: أقدمت مجموعة إرهابية داعشية على اختطاف مزارعين اثنين من مزرعتهما في قرية مخايس بقضاء خانقين، وحرق محاصيلهما من الحنطة والبالغ مساحتها 3 دونم وحرق 3 جرارات زراعية.

وأشارت إلى أن قوات الأمن عثرت لاحقاً على جثتي المخطوفين على مقربة من حقلهما الزراعي.

إقرأ ايضا
التعليقات