بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

وزير الصحة يرجح إمكانية إعادة تطبيق حظر التجوال الشامل أو المناطقي

كورونا في البصرة
رجح وزير الصحة اعادة تطبيق حظر التجول الشامل أو الحظر الصحي المناطقي لحماية المواطنين من مخاطر تفشي الوباء. 

وقال وزير الصحة، حسن محمد التميمي، في بيان ان وزارة الصحة والبيئة  سعت خلال الفترة الماضية وبشكل مبكر واستباقي ادراكا منها لخطورة تفشي الوباء في بلدنا العزيز بالتعاون مع الوزارات والجهات الرسمية والمنظمات الدولية والاقليمية و الدول الصديقة لاتخاذ اجراءات احترازية وحازمة ومؤلمة لدفع تلك المخاطر الكبيرة عن بلدنا وشعبنا، يرافقها جهود متواصلة و سعي حثيث من قبل ملاكات وزارة الصحة والبيئة لايقاف سلسلة انتقال الوباء».


واشار الى ان «استمرار الاصابات بالمعدلات الحالية يدفعنا الى دراسة عدة خيارات، منها اعادة تطبيق الحظر الشامل أو الحظر الصحي المناطقي لحماية المواطنين من مخاطر تفشي الوباء و تقليل الاثار الكارثية على صحة و حياة اهلنا في العراق» .
وحذر التميمي بأن «خطورة المرحلة الحالية واستمرار تصاعد معدلات الاصابة في دول الجوار يتطلب التزام المواطنين كافة بتعليمات الحظر الصحي الجزئي وخاصة لبس الكمامات بشكل دائم في الشارع واماكن العمل، والامتناع بشكل كامل عن حضور التجمعات الاجتماعية والدينية والثقافية، وعدم الخروج من المنزل الا للاحتياجات الضرورية لأهميتها في كسر سلسلة انتقال الوباء بين الافراد و تقليل نسب الاصابة في العراق وما يرافقها من تقليل الوفيات الناتجة عن الوباء».


وأكد «اهمية استمرار التعاون والتكامل والتنسيق المستمر مع بقية الوزارات ومؤسسات الدولة والقطاع الخاص والاتحادات والنقابات والمنظمات والمجاميع التطوعية للعمل بروح الفريق الواحد للوصول الى السيطرة الشاملة على انتشار وباء كورونا المستجد وحماية حياة المواطنين وتقديم افضل الخدمات الصحية في المؤسسات كافة».
من جهتها، أكدت منظمة الصحة العالمية، أن عدد الاصابات بفيروس كورونا في العراق لا يزال وفق المعدل المقبول رغم تزايدها خلال الأيام القليلة الماضية، مشيرة إلى أن السلطات المعنية تحاول الضغط بتشديد القيود والاجراءات في مسعى للسيطرة على الوضع.


وقال ممثل منظمة الصحة العالمية في العراق، أدهم اسماعيل، في تصريحات صحفية: إن “وزارة الصحة وخلية الازمة النيابية ومنظمة الصحة العالمية تنظر بحذر الى نتائج رفع الحظر الجزئي ومعدل الاصابات المسجلة يوميا للبدء بتخفيف قيود الحظر الجزئي أو فتح الاغلاق بشكل كامل، أو إعادة فرض الحظر الشامل”.
وأضاف إسماعيل أن “وزارة الصحة سجلت تزايدا في عدد الاصابات على الرغم من أنها وفق المعدل المقبول نتيجة فتح الحظر الجزئي وعدم الالتزام المواطنين بتوصيات الوقاية والتجمعات وتطبيق آلية التباعد الاجتماعي”.


وأشار إسماعيل إلى انه “في حال تصاعد معدل الاصابات بشكل كبير سيتم اللجوء الى الاغلاق التام وفرض حظر شامل للتجوال، وإذا ثبتت الاصابات على معدلاتها الحالية أو تناقصت سيتم تخفيف الاجراءات كفتح التنقل بين المدن أو تقليل ساعات الحظر أو فتح الطيران لأماكن معينة فيها الاصابات القليلة”. لافتا الى أن “جميع القرارات متروكة لخلية الازمة باتخاذ جميع الاجراءات التي تراها مناسبة وملائمة للوضع الموجود”.
إقرأ ايضا
التعليقات