بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

كورونا يعصف بأسطول الخطوط القطرية.. ومسؤولون : الأسوأ قادم

الخطوط الجوية القطرية

تعتزم الخطوط الجوية القطرية تقليص أسطولها من الطائرات بمقدار الربع، وفقا لما كشفته وكالة رويترز، مشيرة إلى مستقبل غامض لعلميات الشركة ما بعد الجائحة. 

وأوضحت ريترز إن الخطوط القطرية أوقفت جزءا من أسطول طائراتها وأعادت طائرات أخرى إلى المؤجرين وخفضت رحلاتها، في مؤشرات على المستقبل غير المستقر للشركة.


وتتوقع الشركة ألا تتعافى عمليتها على مدار السنوات القادمة وتقول إن عملاء رحلات الأعمال "ربما لن يعودوا أبدا".
وقال أكبر الباكر الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية لرويترز إن شركته ستحاول تشغيل نصف مقاعدها.
وتمثل هذه المحاولات مؤشر جديد على المستقبل السيء للشركة التي تأثرت بحدة من كورونا.
وخلال الفترة الماضية، أعلنت الشركة رزمة إجراءات للتقشف والاستدانة بعد أن اضطرت لوقف غالبية وجهاتها المدنية حول العالم منذ مارس/آذار الماضي.
والخميس الماضي، كشفت مصادر لوكالة رويترز أن الخطوط الجوية القطرية تجري محادثات مع بنوك بشأن قروض بمليارات الدولارات.
وقالت المصادر إن الشركة قد تبحث تقديم ضمان من وزارة المالية لجمع التمويل.
ومنتصف مارس/آذار الماضي، استغنت الخطوط القطرية عن نحو 200 موظف، وقالت إنها تنوي تنفيذ خفض آخر كبير في عدد من الوظائف، وأخطرت أطقم الضيافة بأن يستعدوا لتسريحات قادمة.
وفي 21 أبريل/نيسان الماضي، أعلنت الخطوط القطرية تنفيذ برنامج تقشفي عصف بنسبة 50% من الراتب الشهري الأساسي للموظفين.
وفي السنة المالية الماضية، تعمّقت خسائر الخطوط القطرية، إذ بلغت خسائرها التراكمية بنهاية السنة المالية المنتهية في 31 مارس 2019، نحو 4.14 مليار ريال قطري، مقارنة بـ2.03 مليار ريال قطري بنهاية السنة المالية السابقة مسجلة نمواً 104%.
وبحسب البيانات المالية للناقلة القطرية، تضاعفت خسائرها بأكثر من 8 مرات خلال العام المالي المنتهي في الـ31 من مارس، لتسجّل 2.33 مليار ريال (640 مليون دولار)، مقارنة بخسائر 251.6 مليون ريال (69.55 مليون دولار) في العام المالي 2017 - 2018.

إقرأ ايضا
التعليقات