بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

فهمي: نريد الكشف عن قتلة المتظاهرين وحصر السلاح بيد الدولة

رائد-فهمي

أكد سكرتير الحزب الشيوعي العراقي، رائد فهمي، أن حزبه من المؤيدين لإجراء الانتخابات المبكرة، كونها الصيغة الدستورية والسلمية لتغيير المنظومة السياسية التي تتحمل مسؤولية الإخفاقات المتتالية، والتي خرج المتظاهرون للمطالبة بتغييرها.

وأضاف، فهمي في تصريح صحفي، نحتاج إلى "توضيحات وفهم أكثر لقانون الانتخابات والتدخلات التي ترافق عملية الاقتراع، والسلاح المنفلت، وغيرها من الأمور، لأننا نعمل على تحقيق الهدف الاستراتيجي للحزب، وهو مشروع الدولة المدنية".

وعن الملفات التي تحدَّث الكاظمي عنها، وبرنامجه الحكومي، أشار فهمي إلى أن "المتظاهرين والشعب العراقي عموماً يريد أن تُفتح ملفات كثيرة، أبرزها ما يرتبط بالفساد، والكشف عن قتلة المتظاهرين وحصر السلاح بيد الدولة، فضلاً عن (وقف) التدهور الاقتصادي، وهذه الإصلاحات الجدية تحتاج إلى إرادة سياسية. فإذا كان الكاظمي يريد تسيير حكومته وفق شروط الأحزاب، كما حصل مع عادل عبد المهدي، فإنه سيدفع ثمناً كبيراً، والمتظاهرون سيعودون إلى الساحات بعد أن تراجعت الاحتجاجات بسبب كورونا".

وتابع: "كذلك قد تزداد الضغوط الشعبية، ما يعرض كل العملية السياسية للخطر، كما حصل مع حكومة عبد المهدي التي انتهت إلى الاستقالة، لا سيما أن الاحتجاجات، إذا تفجرت من جديد، فستكون أشد، بسبب تزايد عناصر التذمر والمشاكل الاقتصادية".

إقرأ ايضا
التعليقات