بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

تجدد الاحتجاجات الشعبية في العراق.. تظاهرات في بغداد و3 محافظات

تظاهرات ساحة التحرير

تظاهر مئات العراقيين وسط العاصمة بغداد، مطالبين بالإصلاح ومحاسبة المتسببين في قتل المتظاهرين، في الاحتجاجات التي شهدتها بغداد وتسع مدن عراقية منذ بداية شهر أكتوبر الماضي.

وشهدت ساحة التحرير وجسر الجمهورية وسط بغداد تجمعاً لمئات المحتجين، كما شهدت محافظات ذي قار وواسط والمثنى، تظاهرات رافقتها أعمال عنف بعد توقف دام أكثر من شهرين بعد تفشي فيروس كورونا في البلاد.

وتأتي هذه الاحتجاجات بعد يومين من تشكيل الحكومة الجديدة برئاسة مصطفى الكاظمي الذي أعلن أول من أمس أنه قرر إطلاق سراح المتظاهرين وتشكيل لجنة لتقصي الحقائق في الأحداث التي حصلت منذ بدء التظاهرات، ومحاسبة المقصرين، وتعويض عوائل القتلى ورعاية المصابين.

على صعيد آخر، وجّه مجلس القضاء الأعلى في العراق أمس المحاكم العراقية بإطلاق سراح المعتقلين من المتظاهرين في البلاد.

وقال بيان للمركز الإعلامي لمجلس القضاء الأعلى إنه انسجاماً مع دعوة رئيس الوزراء وجّه المحاكم كافة التي تعرض عليها قضايا خاصة بالمتظاهرين لإطلاق سراحهم.

كما أصيب 11 متظاهرا في اشتباكات مع الشرطة خلال محاولتها منعهم من عبور أحد الجسور إلى المنطقة الخضراء، وسط العاصمة بغداد، وفق مصدر طبي وشهود عيان.

وقال مصدر طبي، إن 11 متظاهرا على الأقل أصيبوا جراء تعرضهم لغازات مسيلة للدموع أطلقتها الشرطة قرب المنطقة الخضراء.

فيما أوضح شهود عيان، أن قوات الأمن أطلقت الرصاص الحي والغازات المسيلة للدموع، لمنع المتظاهرين من عبور جسر الجمهورية باتجاه المنطقة الخضراء، بعد اشتباكات مع المحتجين الذين لم يتمكنوا من العبور.

وأفاد شهود عيان ومحتجون، بأن قوات الأمن استخدمت الغازات المسيلة للدموع لتفريق المحتجين وسط مدينة الناصرية، ولم يتسن التأكد من مصدر طبي عن سقوط جرحى أو مصابين.

ويأتي استئناف الحراك الشعبي، غداة قرارات لرئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، اعتبرها مراقبون ترضية لهم، كإطلاق سراح جميع موقوفي الاحتجاجات، وفتح تحقيق في مقتل متظاهرين، وإعادة قيادات أمنية مقالة إلى مناصبها.

وأوقفت جائحة كورونا في 17 آذار الماضي، الحركة الاحتجاجية في عموم البلاد، مع استثناءات بسيطة.

وبدأت الاحتجاجات المناهضة للحكومة والأحزاب النافذة في تشرين الأول 2019، وتخللتها أعمال عنف واسعة، قبل أن توقفها جائحة كورونا.

أخر تعديل: الإثنين، 11 أيار 2020 11:41 ص
إقرأ ايضا
التعليقات